أستراليا تُصنف “حزب الله” بجناحيه السياسي والعسكري “منظمة إرهابية”

عناصر من حزب الله خلال استعراض عسكري (الميادين)

عناصر من "حزب الله" خلال استعراض عسكري (الميادين)

ع ع ع

أعلنت أستراليا عن تصنيفها لـ”حزب الله” اللبناني بجناحيه السياسي والعسكري “منظمة إرهابية”، بعد فرضها عقوبات سابقة على الجناح العسكري منه فقط.

جاء ذلك على لسان وزيرة الداخلية الأسترالية، كارين أندروز، اليوم الأربعاء 24 من تشرين الثاني، بحسب ما نقلت “هيئة الإذاعة الأسترالية“.

وقالت أندروز، إن “تنظيم (حزب الله) المسلح المدعوم من إيران، يواصل التهديد بشن هجمات إرهابية وتقديم الدعم للمنظمات الإرهابية، ويشكّل تهديدًا حقيقيًا وموثوقًا به لأستراليا”.

وفي عام 2003، صنفت أستراليا الجناح العسكري لـ”حزب الله” فقط “منظمة إرهابية”.

كما أعلنت وزيرة الداخلية الأسترالية، أن بلادها أدرجت جماعة “(ذي بيز) اليمينية المتطرفة” على قائمة “المنظمات الإرهابية” في أستراليا.

وبموجب هذا القرار، تعتبر العضوية، أو التجنيد، أو تلقي التدريب، أو الحصول على أموال من هذه “التنظيمات”، جريمة جنائية في أستراليا، تصل عقوبة الشخص المذنب فيها إلى السجن لمدة 25 عامًا.

وكانت الولايات المتحدة وضعت “حزب الله” اللبناني على اللائحة السوداء للإرهاب، منذ عام 1997، وهي تدعو دول العالم باستمرار إلى تصنيف الحزب على لوائحها للإرهاب.

كما يُصنف الحزب “منظمة إرهابية” في كندا وهولندا وإسرائيل وبريطانيا وألمانيا، بينما تُدرج معظم دول الاتحاد الأوروبي الجناح العسكري للحزب فقط على قائمتها للمنظمات الإرهابية، مفرقة بينه وبين الجناح السياسي.

ولا يصنف مجلس الأمن “حزب الله” إرهابيًا، وسط ضغوط من الولايات المتحدة بضرورة اتخاذ إجراء كهذا.

ويُتهم “حزب الله” اللبناني بالتدخل العسكري في شؤون الدول العربية، خصوصًا في سوريا واليمن، بدعم من إيران، ويقاتل إلى جانب قوات النظام في سوريا منذ عام 2013.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة