عسكريون وليسوا مدنيين.. صفحات موالية تكشف هوية قتلى القصف الإسرائيلي على حمص

عساكر تابعين للنظام السوري يشيّعون قتلى القصف الإسرائيلي على حمص- 25 تشرين الثاني 2021 (يوميات رجل شرطة)

ع ع ع

نعت صفحات محلية في مواقع التواصل الاجتماعي ثلاثة جنود تابعين لقوات النظام السوري قُتلوا بالقصف الإسرائيلي على حمص فجر أمس، الأربعاء 24 من تشرين الثاني، بينما ذكرت وسائل إعلام النظام الرسمية أن قتلى القصف مدنيون.

وقالت صفحة “مكتب الشهداء والجرحى في محافظة حمص” اليوم، الخميس 25 من تشرين الثاني، “شُيّع ظهر اليوم جثامين ثلاثة شهداء من رجال الجيش العربي السوري من المشفى العسكري بحمص استشهدوا أثر استهدافهم من العدوان الصهيوني الغاشم الذي وقع في محافظة حمص”.

وأضافت الصفحة أن القتلى هم الملازم شرف سلطان نديم قليح من بانياس، والملازم شرف إبراهيم فجر كريم من كفر عبد في مدينة حمص، والملازم شرف زين العابدين حيدر قيطاز من حلب.

وشاركت الصفحة صور تشييع القتلى بمشاركة حضور رسمي من ضباط عسكريين وقيادة الشرطة ومسؤولين من حزب “البعث” ومدير مشفى “تشرين” العسكري.

وكانت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) قالت، إن مدنيان قُتلوا وأصيب مدني آخر وستة جنود تابعين لقوات النظام السوري في قصف إسرائيلي على مدينة حمص.

من جهتها، قالت إذاعة “شام إف إم” المحلية، في 24 من تشرين الثاني، إن مدنيًا قُتل وأُصيب اثنان آخران أحدهما حالته خطرة، جراء سقوط شظايا متفجرة في أثناء القصف الإسرائيلي بالقرب من محطة وقود “كباش” على طريق طرابلس بالجهة الغربية لمدينة حمص.

وأمس الأربعاء، صرّح نائب رئيس “المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا”، العميد البحري فاديم كوليت، أن قوات الدفاع الجوي التابعة للنظام دمرت عشرة صواريخ إسرائيلية من أصل 12 صاروخًا استهدف حمص، باستخدام منظومتي دفاع جوي روسية الصنع (Pantsir-S وBuk-M2E).

وأضاف كوليت، في تصريحات نقلتها وكالة “تاس” الروسية، إن ست مقاتلات تكتيكية من طراز “F-16” تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي شنت ضربة صاروخية موجهة من الأجواء اللبنانية على أهداف في محافظة حمص.

وتحدثت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية في 24 من تشرين الثاني، عن سقوط صاروخ مضاد للطائرات، أُطلق من سوريا مساء الثلاثاء، في البحر قبالة منطقة حيفا.

وهذا هو القصف الإسرائيلي الرابع على مواقع في مناطق واقعة تحت سيطرة النظام السوري خلال تشرين الثاني الحالي.

ولا تعترف إسرائيل بشكل رسمي بهجماتها الصاروخية على مناطق سورية، وتنقل وسائل الإعلام الإسرائيلية رواية النظام السوري للقصف الإسرائيلي عند حدوثه على مناطق واقعة ضمن سيطرته.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة