المبعدون عن الدعم في سوريا سيحصلون على الخبز والمحروقات بسعر التكلفة

مواطنون يحصلون على مخصصاتهم من المحروقات عبر "البطاقة الذكية" (سانا)

ع ع ع

أعلن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، عمرو سالم، وجود دراسة لبيع الخبز والوقود للشرائح المستبعدة من الدعم بسعر التكلفة.

وذكر في تصريحات نقلتها صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الأحد 28 من تشرين الثاني، أن الوزارة ملتزمة بإيصال الخبز المدعوم لكل المواطنين المستحقين للدعم.

وقال سالم إن هناك ثلاثة سيناريوهات لتخفيف انتظار المواطنين لفترات طويلة للحصول على الخبز، نافيًا إمكانية توزيع الخبز دفعة واحدة عن الأسبوع بأكمله باعتبار أن هناك طاقة إنتاجية محددة للفرن.

وأضاف الوزير يوجد مشكلة ازدحام على الأفران يوم الخميس لذا سنعمل على توزيع المواطنين الذين يحصلون يوم الخميس على الخبز على يومين بحيث يحصل جزء منهم على مخصصاتهم يوم الأربعاء وجزء آخر يوم الخميس.

وتابع، وهذا الأمر ينطبق على يوم السبت الذي يحصل فيه ازدحام على الأفران، بحيث يتم التوزيع في يومي السبت والأحد، مشيرًا إلى الانتهاء من هذا الموضوع خلال أيام قليلة.

ووعد سالم بالالتزام وتوزيع المواد المقننة خلال الدورة المقبلة التي من المقرر أن تبدأ في 4 من كانون الأول المقبل، ولن يكون هناك أي تمديد كما حصل في الدورة الحالية ما دامت المواد متوفرة.

وكان سالم أوضح أن الوزارة لم تحدد الشرائح المستبعدة من الدعم بعد، مشيرًا إلى أن الموظف أو العاطل عن العمل أو من دخله ضعيف، هو الأحق بالدعم وزيادة المواد المدعومة.

و“في كل الاحوال، يمكن القول بشكل عام أنّ القادر على تسديد مبلغ 50 أو 75 ألف ليرة لوجبة طعام واحدة في مطعم لا يستحقّ الدعم، ولا يجوز دعمه على سبيل المثال”، بحسب الوزير.

وكانت صفحات محلية سورية في مواقع التواصل الاجتماعي تحدثت أن الشرائح التي سيتم استبعادها من الدعم منها تتضمن من يملك سيارة موديل 2008 وما أعلى، أو بطاقة “فيميه”، والصيدليات، والمغتربين الذين مضى على مغادرتهم أكثر من عام.

كما تتضمن مالكي أكثر من منزل في نفس المحافظة، وفئات من الأطباء والمهندسين والمحاميين والمحاسبين القانونيين والتجار.

ويعاني الآن حوالي 12.4 مليون شخص (ما يقرب من 60% من السكان) من انعدام الأمن الغذائي، ولا يعرفون من أين ستأتي وجبتهم التالية، بحسب إحصائيات صادرة عن الأمم المتحدة.

اقرأ أيضًا: “التجارة السورية” لم تحدد الشرائح المستبعدة من الدعم بعد



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة