“الاتصالات السورية” تحصر حجز بوابات الإنترنت بمراكز الخدمة أو الوكلاء

جناج "السورية للاتصالات" في اليوم الأخير من معرض "EXPO TECH" في "شراتون حلب"- 17 أيلول 2021 (الشركة السورية للاتصالات)

جناح "السورية للاتصالات" في معرض "EXPO TECH" في "شيراتون حلب"- 17 أيلول 2021 (الشركة السورية للاتصالات)

ع ع ع

أعلنت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد في سوريا، حصر حجز بوابات “ADSL” للمشتركين الجدد واستيفاء رسوم الخدمة بمراكز الخدمة المعتمدة أو الوكلاء، وليس عن طريق نقاط البيع.

وقالت الهيئة في بيان صادر اليوم، الاثنين 29 من تشرين الثاني، إن هذه الخطوة تأتي في إطار مكافحة البيع والمتاجرة ببوابات “ADSL” واستمرارًا لضبط السوق.

وتحدث البيان عن ضرورة تأمين قناة للدفع الإلكتروني، ليتم دفع رسوم الخدمة من خلالها لمن يرغب بذلك من المواطنين.

وذكر البيان أن الهيئة نظمت مخالفات، واتخذت ما يلزم بحق المزوّدات التي تتقاضى عمولة زائدة على دفع الفواتير الخاصة بمشتركيها، بموجب قراري مجلس المفوضين “54” و”55″ لعام 2021.

وكانت الهيئة الناظمة للاتصالات منعت عملية التنازل عن بوابة الإنترنت من مشترك إلى آخر، بسبب التلاعب في السعر الرسمي للاشتراك ببوابة “ADSL”، ووجود سوق سوداء، بحسب بيان صادر في 21 من آب الماضي.

وطلبت من مزوّدي خدمات الإنترنت الثابت و”الشركة السورية للاتصالات”، الالتزام بحجز البوابات للمشتركين حسب أولوية تاريخ تقديم الطلب، وإظهار البوابات المتاحة للاشتراك عبر الموقع الإلكتروني.

وكانت “الشركة السورية للاتصالات” رفعت أجور خدماتها المتعلقة بخدمات الهاتف الثابت وباقات الإنترنت وخدمة “الفايبر نت” المنزلي والتجاري، اعتبارًا من مطلع تشرين الأول الماضي.

وبحسب بيانات موقع “SPEED TEST” لشهر تشرين الأول الماضي، تحتل سوريا المرتبة السادسة، من حيث خدمة الإنترنت الأبطأ على مستوى العالم، إذ تصل فيها سرعة الإنترنت إلى 2.87 ميغابت بالثانية.

ويشتكي مواطنون من تأخر دورهم بعد التسجيل للحصول على بوابات إنترنت لفترات طويلة قد تصل إلى سنتين، ومن عدم القدرة على زيادة سرعة الإنترنت لمن يمتلك بوابة، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

ويتكرر انقطاع خدمة الإنترنت في معظم المحافظات الواقعة تحت سيطرة النظام بشكل شبه أسبوعي، في ظل تبريرات حكومية تفيد بأن السبب حدوث عطل في الكبل الضوئي لمنطقة ما، وتوجيهات لورشات الصيانة لتعمل على إعادة الخدمة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة