× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

هدنة بين النظام وفصائل الغوطة الشرقية برعاية روسية

جثث لشهداء مدينة دوما في 17 آب 2015 (تصوير سمير الدومي)

ع ع ع

كشف ناشطو الغوطة الشرقية عن وقف إطلاق نار بين قوات الأسد وفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية، ابتداء من يوم غد الخميس 19 تشرين الثاني، وحتى 15 يومًا كفترة تجريبية.

الاتفاق الذي لم تعلن عنه فصائل ريف دمشق، حتى اللحظة، أكده الناشط الإعلامي ياسر الدوماني وناشطون آخرون في الغوطة الشرقية، موضحين أنه يأتي في إطار تجريبي تتبعه خطوات لاحقة.

وينص الاتفاق على إيقاف العمليات العسكرية بشكل كامل لمدة 15 يومًا تزامنًا مع فتح المعابر المغلقة بين الغوطة الشرقية ومدينة دمشق، برعاية روسية.

تأتي هذه الخطوة عقب اجتماع فيينا الذي نص على الشروع بتنفيذ وقف فعلي لإطلاق النار في سوريا بين قوات الأسد وفصائل المعارضة، ولا يشمل هذا الاتفاق جبهة النصرة وتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتعاني الغوطة الشرقية من هجمات مستمرة لسلاح الجو السوري أسفرت عن عشرات المجازر، وسط حصار تفرضه قوات الأسد على المواد الغذائية والأدوية وحركة الدخول والخروج.

مقالات متعلقة

  1. مفاوضات الغوطة مستمرة و5 بنود لوقف إطلاق النار.. ماهي؟
  2. أمريكا تتهم روسيا باستهداف المدنيين في الغوطة
  3. أنباء عن "هدنة ثانية" برعاية روسية أمريكية في الغوطة وحمص
  4. روسيا تعلن قبولها بخروج "جبهة النصرة" من الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة