دورية روسية تحمل مساعدات تقابَل بالرفض في السويداء

عربة تابعة للشرطة العسكرية الروسية- 6 من تموز 2020 (عنب بلدي/ ريان الأطرش)

ع ع ع

شهدت مدينة شهبا شمالي السويداء زيارة من قبل دورية للشرطة العسكرية الروسية، ترافقها سيارة تابعة لفرع “الأمن العسكري”، اليوم الاثنين 29 من تشرين الثاني.

وقابل الضابط المسؤول عن الدورية رئيس مجلس المدينة، إضافة إلى مدنيين وسكان من المنطقة.

ونقل مراسل عنب بلدي عن مدنيين من سكان مدينة شهبا، أن الدورية حاولت توزيع مساعدات غذائية للأهالي، الأمر الذي قابله غضب من قبل سكان المنطقة، انتهى بطرد الدورية الروسية من المدينة.

وأكد المراسل أن الدورية الروسية تابعت طريقها برفقة قوات “الأمن العسكري” باتجاه بلدة المزرعة بريف السويداء الغربي، لتوزيع المساعدات الغذائية، إلا أن السكان طردوها من المنطقة.

وقالت شبكة “الراصد” المحلية، إن مجموعة من شبان بلدة المزرعة، طردوا دورية عسكرية روسية، كانت برفقة عناصر يتبعون لـ”المخابرات العسكرية” من البلدة، بعدما قدمت الدورية بغاية توزيع المساعدات وسط هتافات أطلقها السكان مفادها “لا نريد حسنة من محتل”.

وقالت شبكة “السويداء 24“، إن الدورية الروسية غادرت باتجاه مدينة ازرع في درعا، بعدما أجرت جولة على مناطق عدة في محافظة السويداء، وبدأت من مدينة شهبا بتوزيع 500 سلة غذائية، مرورًا بقرية المزرعة.

ولا تعتبر المرة الأولى التي تواجَه فيها دوريات من الشرطة العسكرية الروسية بالطرد في محافظة السويداء، إذ قالت شبكة “السويداء ANS“، في 16 من آب الماضي، إن دورية روسية مكونة من أربع سيارات طُردت من بلدة القريا جنوب السويداء من قبل سكان المنطقة.

وتشهد محافظة السويداء حالة من الفلتان الأمني وسط غياب تام لقوات النظام، وانتشار واسع للعصابات التي تعمل على خطف المدنيين لغرض الحصول على الفدية، إضافة إلى تجارة المخدرات وأعمال خارجة عن القانون.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة