تعاون سوري- إيراني للعمل على تسيير السيارات على الغاز الطبيعي

وزير النفط بحكومة النظام السوري، بسام طعمة، ووزير الصناعة الإيراني، سيد رضا فاطمي أمين، إلى جانب وفد اقتصادي مشترك في دمشق 29 من تشرين الثاني 2021 (وزارة النفط)

وزير النفط بحكومة النظام السوري، بسام طعمة، ووزير الصناعة الإيراني، سيد رضا فاطمي أمين، إلى جانب وفد اقتصادي مشترك في دمشق- 29 من تشرين الثاني 2021 (وزارة النفط)

ع ع ع

تحدث وزير النفط في حكومة النظام السوري، بسام طعمة، عن وجود مجالات تعاون اقتصادية مقبلة بين النظام وإيران، لم تصل بعد إلى مرحلة التعاقد، “أهمها” العمل على تسيير السيارات على الغاز الطبيعي (CNG).

وأوضح طعمة، بحسب بيان نشرته وزارة النفط عبر صفحتها الرسمية في “فيس بوك”، الاثنين 29 من تشرين الثاني، أن الجانبين السوري والإيراني اتفقا على التعاون في مجال تأمين احتياجات قطاع النفط من المواد الكيماوية والمعدات النفطية.

جاء ذلك عقب لقاء طعمة بوزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني، سيد رضا فاطمي أمين، في إطار زيارة “اقتصادية” له إلى العاصمة دمشق، بدأت قبل يومين.

وبحسب الوزير، فقد اتفق الجانبان أيضًا على مقايضة منتجات الثروة المعدنية مع احتياجات سوريا من الغاز المنزلي وزيوت الأساس التي يحتاج إليها معمل “مزج الزيوت” في مدينة حمص.

وتعاظم الدور الإيراني اقتصاديًا في سوريا منذ أواخر عام 2011، بعد مقاطعة دول عربية وأجنبية للنظام السوري جراء سياساته الأمنية، وفرض عقوبات على النظام شملت وقف التعامل مع المصرف المركزي السوري، ووقف المشاريع التجارية، وتجميد أرصدة مسؤولين سوريين.

ووقّعت إيران، عام 2017، خمس مذكرات تفاهم بينها وبين سوريا، تضمنت العديد من الاستثمارات السيادية في الطاقة والاتصالات والزراعة والثروة الحيوانية، بالإضافة إلى الحصول على استثمارات سيادية عبر توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم في مجالات صناعية وزراعية، بحسب دراسة أجراها مركز “عمران للدراسات والأبحاث الاستراتيجية“.

وتبدي إيران اهتمامًا بالاستثمار الاقتصادي في سوريا عبر تبادلات تجارية، وإحداث أسواق تجارية وتشييد مجمعات ترفيهية.

وفي 17 من آذار الماضي، قال مدير الشؤون العربية والإفريقية في منظمة “التنمية التجارية الإيرانية”، فرزاد بيلتن، إن بلاده تستهدف رفع التبادل التجاري مع سوريا إلى 1.5 مليار دولار في غضون السنوات الثلاث المقبلة.

ويتراوح حجم التجارة السنوية بين إيران وسوريا بين 170 و180 مليون دولار، بحسب تقديرات إيرانية رسمية حديثة، ولكن طهران تأمل بأن “يتضاعف حجم التجارة بين البلدين ثلاث مرات بحلول العام المقبل”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة