ستة آلاف ليرة تركية غرامة سرقة الكهرباء في مدينة رأس العين

صيانة التيار الكهربائي في مدينة رأس العين- 29 من أيلول 2021 (المجلس المحلي لرأس العين/ فيس بوك)

ع ع ع

أصدر المجلس المحلي لمدينة رأس العين، شمال غربي مدينة الحسكة، تعميمًا حول سرقة واستجرار التيار الكهربائي بطرق غير مشروعة، اليوم الثلاثاء 30 من تشرين الثاني.

ويتعرض الشخص الذي يستجر الكهرباء بطريقة غير مشروعة، وفق التعميم، لغرامة مالية قدرها ستة آلاف ليرة تركية، وفي حال التكرار تتضاعف الغرامة إلى 12 ألف ليرة تركية.

وجاء التعميم استنادًا إلى كتاب وارد من شركة الطاقة والكهرباء في رأس العين أمس، الاثنين، إلى المجلس المحلي في المدينة، عن ملاحظة ازدياد الاستجرار غير المشروع للكهرباء من الشبكة مباشرة.

تعميم صادر عن المجلس المحلي لمدينة رأس العين، حول سرقة واستجرار التيار الكهربائي بطرق غير مشروعة، 30 من تشرين الثاني 2021

وفي تشرين الأول الماضي، أعلن المجلس المحلي في رأس العين، بالتعاون مع شركة الكهرباء “Ak Energy” التركية، إيصال التيار الكهربائي إلى مدينة رأس العين.

ووصلت الكهرباء إلى آبار المياه لتغذية المدينة كما وصل التيار الكهربائي إلى الدوائر الرسمية، ولا يزال العمل جاريًا على تأمينها للمواطنين، وذلك بعد الانتهاء من تنظيم الشبكة الناقلة وتركيب العدادات المنزلية، وفق بيان نشره المجلس المحلي عبر “فيس بوك” في تشرين الأول الماضي.

وفي آذار الماضي، وقّع المجلسان المحليان في مدينتي رأس العين وتل أبيض شمالي سوريا، عقدين مع شركة “Ak Energy” التركية، لاستجرار الكهرباء.

وقال رئيس المجلس المحلي في مدينة رأس العين، مرعي اليوسف، في حديث سابق لعنب بلدي، إن العقد مع شركة “Ak Energy”، يتضمن توصيل الكهرباء لكامل ريف ومدينة رأس العين، ومدة العقد عشر سنوات، بعدها تترك الشركة جميع المعدات والعدادات للمجلس المحلي، في حال لم يتفقا على صيغة تجديد.

وبموجب الاتفاق، تكون الشركة قد غطت المناطق التي يوجد فيها الجيش التركي، الذي دعم “الجيش الوطني السوري” بالسيطرة عليها بعد طرد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، ضمن عملية “نبع السلام”.

وشهد قطاع الكهرباء في المناطق التي يسيطر عليها “الجيش الوطني” في سوريا توقيع عقود سابقة مع شركات مستثمرة تركية لاستجرار الكهرباء، في مدن اعزاز، والباب، وقباسين، ومارع، والراعي، وعفرين في ريف حلب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة