السلطات الفرنسية تقتل مدبر هجمات باريس

السلطات الفرنسية تقتل مدبر هجمات باريس

عنب بلدي عنب بلدي
501.jpg

عبد الحميد أباعود

أعلنت السلطات الفرنسية أن البلجيكي عبد الحميد أباعود، المشتبه به الأول في هجمات باريس، قتل في العملية التي شنت الأربعاء 18 تشرين الثاني، في ضاحية سان دوني شمال باريس.

وقالت مصادر قضائية فرنسية إن جثة القتيل في العملية تعود إلى أباعود، بعد وصول عينات من الحمض النووي للقتيل.

الأمن الفرنسي قال في وقت سابق إن أباعود لم يعتقل في العملية الأمنية التي شهدت سقوط قتيلين واعتقال 8 من المستهدفين فيها إضافة لسقوط 5 جرحى من الشرطة.

أباعود بلجيكي من أصل مغربي، من مواليد 1987، وعضو في تنظيم “الدولة الإسلامية”، يكنى بـ “أبو عمر السوسي” أو “أبو عمر البلجيكي”، ويتهم بكونه العقل المدبر لهجمات باريس في 13 تشرين الثاني 2015.

مقالات متعلقة

  1. بروكسل: اعتقال كل عائد من سوريا وإغلاق مساجد "المتطرفين"
  2. من هما السوريان اللذان شاركا في هجمات باريس؟
  3. غداة هجمات باريس.. سوريون يذكِّرون بتهديدات مفتي الأسد
  4. تنظيم "الدولة": هجمات باريس أول الغيث وإنذار لمن أراد أن يعتبر

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية