× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

السلطات الفرنسية تقتل مدبر هجمات باريس

عبد الحميد أباعود

ع ع ع

أعلنت السلطات الفرنسية أن البلجيكي عبد الحميد أباعود، المشتبه به الأول في هجمات باريس، قتل في العملية التي شنت الأربعاء 18 تشرين الثاني، في ضاحية سان دوني شمال باريس.

وقالت مصادر قضائية فرنسية إن جثة القتيل في العملية تعود إلى أباعود، بعد وصول عينات من الحمض النووي للقتيل.

الأمن الفرنسي قال في وقت سابق إن أباعود لم يعتقل في العملية الأمنية التي شهدت سقوط قتيلين واعتقال 8 من المستهدفين فيها إضافة لسقوط 5 جرحى من الشرطة.

أباعود بلجيكي من أصل مغربي، من مواليد 1987، وعضو في تنظيم “الدولة الإسلامية”، يكنى بـ “أبو عمر السوسي” أو “أبو عمر البلجيكي”، ويتهم بكونه العقل المدبر لهجمات باريس في 13 تشرين الثاني 2015.

مقالات متعلقة

  1. بروكسل: اعتقال كل عائد من سوريا وإغلاق مساجد "المتطرفين"
  2. غداة خطاب زعيمه.. تنظيم "الدولة" يتبنى هجومًا في باريس
  3. فرنسا.. إطلاق نار واحتجاز رهائن في متجر
  4. من هما السوريان اللذان شاركا في هجمات باريس؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة