“السورية للتجارة” تحذف مادتي السكر والأرز من تطبيق “وين” لمنع الالتباس

مواطنون يصطفون للحصول على مخصصاتهم التموينية من السورية للتجارة، 30 من تشرين الثاني 2020 (السورية للتجارة)

مواطنون يصطفون للحصول على مخصصاتهم التموينية من "السورية للتجارة"، 30 من تشرين الثاني 2020 (السورية للتجارة)

ع ع ع

برر مدير “المؤسسة السورية للتجارة”، زياد هزاع، حذف مادتي السكر والأرز (المدعوم والحر)، من تطبيق “وين”، بانتهاء دورة التوزيع الأخيرة في 31 من تشرين الأول الماضي.

وأوضح هزاع، خلال حديث إلى إذاعة “شام إف إم” المحلية اليوم، الأربعاء 1 من كانون الأول، أن الدورة الجديدة من توزيع المواد عبر “البطاقة الذكية” ستبدأ في 4 من كانون الأول الحالي، مضيفًا أن حذف المواد اليوم جرى لضمان “عدم حصول التباس لدى المواطنين في أثناء التسجيل”.

وأشار هزاع إلى إضافة مادتي الزيت والمياه إلى تطبيق “وين”، على أن تُستخدم آلية الرسائل النصية المُعتمدة لإبلاغ المُسجلين على “البطاقة” بإمكانية تسلّم مخصصاتهم من المواد التي تُوزع عبر البطاقة عند توفرها.

تطبيق “وين” مرتبط بـ”البطاقة الذكية” الإلكترونية، يُمكّن المواطنين السوريين في مناطق سيطرة النظام من الاطلاع على الكمية المشتراة والمتبقية لهم، ومواعيد تسلّم مخصصاتهم العائلية من الخبز والمواد التموينية والغاز والوقود.

وبدأت حكومة النظام باعتماد نظام “البطاقة الذكية”، منذ آب 2018، لتوزيع المخصصات من مادة البنزين كأولى المواد التي أُلحقت بالبطاقة، تبعتها مادتا المازوت والغاز.

وفي شباط 2020، أُدخلت مواد أخرى ضمن البطاقة، كالسكر والأرز، لتحديد مخصصات العائلة السورية منها شهريًا، تحت عنوان ترشيد استهلاك المخصصات.

وفي 27 من حزيران الماضي، رفعت “المؤسسة السورية للتجارة” سعر الكيلوغرام الواحد من مادتي الأرز والسكر عبر “البطاقة الذكية” إلى 1000 ليرة سورية، بعد أن كان 600 ليرة سورية، عقب حديث وسائل إعلام مقربة من النظام عن العجز في تمويل المواد المدعومة.

وتصل مخصصات الشخص الواحد من مادتي السكر والأرز عبر “البطاقة الذكية” إلى كيلوغرام واحد من كل مادة شهريًا، على ألا تتجاوز مخصصات الأسرة ستة كيلوغرامات من مادة السكر، وخمسة كيلوغرامات من مادة الأرز شهريًا، مهما وصل عدد أفرادها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة