“سوء تفاهم” يشعل اشتباكات بين “طالبان” وحرس الحدود الإيراني

عناصر “طالبان” يرفعون رايتهم بعد دخولهم كابل دون قتال- 16 من آب (تيليجراف)

ع ع ع

بث الإعلام الأفغاني، مساء أمس الأربعاء، تسجيلات مصوّرة قال إنها لسيطرة حركة “طالبان” الأفغانية على مواقع عسكرية إيرانية، على الحدود الفاصلة بين البلدين، الأمر الذي وصفته وسائل إعلام رسمية للطرفين بـ”سوء تفاهم حدودي”.

ونشرت وكالة “Aamaj News” الأفغانية، الأربعاء، 1 من كانون الأول، تسجيلات مصورة تظهر سيطرة “طالبان” على نقاط تفتيش “دوست محمد” ونقطة “بالا سياح تشيشمان” الحدودية الواقعة في منطقة كونغ بإقليم نيمروز، إضافة إلى عدد من الحواجز الأخرى، منها حاجز “دهريس” الحدودي التابع لحرس الحدود الإيراني.

في حين أكدت وكالة “تسنيم” الإيرانية اندلاع اشتباكات بين مقاتلي حركة “طالبان” الأفغانية وعناصر من حرس الحدود الإيراني، أمس الأربعاء، بسبب ما أسمته “سوء فهم حدودي”.

ونقلت الوكالة الإيرانية عن مصدر لم تسمّه وصفته بالمسؤول، بشأن استيلاء طالبان على مخافر حدودية إيرانية واصفًا الأنباء بأنها “كاذبة وعارية عن الصحة”.

وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة “طالبان”، عبر “تويتر“، ذبيح الله مجاهد، إن “الحادث” الذي وقع بين حرس الحدود الأفغاني والإيراني في نمروز، جرت السيطرة عليه، معتبرًا أن الاشتباكات “مجرد سوء تفاهم”.

وفي 19 من آب الماضي، أعلن المتحدث باسم حركة “طالبان” إقامة “إمارة أفغانستان الإسلامية”، بعد أقل من أسبوع على دخولها العاصمة الأفغانية، كابل، في 15 من آب، إثر فرار الرئيس الأفغاني، محمد أشرف غني، إلى طاجكستان، لينتقل بعدها إلى الإمارات في 18 من الشهر نفسه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة