بانتظار صدور الحكم النهائي

الادعاء العام يقدم بيانه الختامي بقضية رسلان.. المحكمة تُغلق جلسات جمع الأدلة

السوري أنور رسلان أمام محكمة ألمانية في كوبلنس لاتهامه بارتكاب جريمة ضد الإنسانية حين كان عقيدًا في جهاز أمن الدولة السوري مشرفًا على فرع الخطيب الأمني - 23 نيسان 2020 (فرانس برس)

السوري أنور رسلان أمام محكمة ألمانية في كوبلنس لاتهامه بارتكاب جريمة ضد الإنسانية حين كان عقيدًا في جهاز أمن الدولة السوري مشرفًا على فرع الخطيب الأمني - 23 نيسان 2020 (فرانس برس)

ع ع ع

سيقدم الادعاء العام في محكمة كوبلنز الألمانية بيانه الختامي في قضية المتهم أنور رسلان، رئيس قسم التحقيقات في الفرع الأمني “251” خلال جلسة اليوم، الخميس 2 من كانون الأول.

وأعلنت المحكمة، أمس، عن إغلاق تقديم الأدلة رسميًا في القضية.

وبحسب ما نشره مسؤول التقاضي في “المركز السوري للإعلام وحرية التعبير”، المعتصم كيلاني، عبر “تويتر”، فإن المحكمة استمعت إلى إفادة آخر شاهد استدعاه فريق الدفاع عن المتهم.

وخلال الجسلة، جرت قراءة مقابلة للشرطة مع شاهد رفض الإدلاء بشهادته في المحكمة، بالإضافة إلى تحليلين لقانون العقوبات السوري فيما يتعلق بالحرمان من الحرية، والتعذيب، والعنف الجنسي، والإكراه، ثم أُغلقت جلسة جمع الأدلة.

ومن المتوقع صدور الحكم النهائي على المتهم رسلان في كانون الثاني من عام 2022 المقبل.

ويُتهم رسلان بارتكابه أربع آلاف حالة تعذيب و58 جريمة قتل، وحالات فردية من الاعتداء الجنسي والاغتصاب، وقعت هذه الجرائم المزعومة بين نيسان 2011 وأيول 2012، ويمكن تصنيفها على أنها جرائم ضد الإنسانية.

وفي حالة إدانته بالقتل كجريمة ضد الإنسانية، سيواجه رسلان حكمًا إلزاميًا بالسجن مدى الحياة، في هذه الحالة، يسمح القانون الألماني بالإفراج المشروط بعد 15 عامًا من السجن، لكن إذا وجدت المحكمة أنه مذنبًا بتهم أقل، فسيواجه عقوبة السجن تتراوح من ثلاث إلى 15 عامًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة