أمريكا تتبنى غارة جوية أصابت مدنيين في إدلب

طائرة أمريكية مسيّرة (Getty Images)

ع ع ع

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية مسؤوليتها عن غارة جوية بالقرب من إدلب، تزعم أنها استهدفت قياديًا في تنظيم “القاعدة”.

وقال المتحدث الرسمي باسم القيادة المركزية الأمريكية، بيل أوربان، في بيان له فجر اليوم، السبت 4 من كانون الأول، إن الجيش الأمريكي شنّ أمس غارة بطائرة من دون طيار استهدفت زعيمًا ومخطِّطًا بارزًا في “القاعدة”.

وأوضح أوربان أن المعطيات الأولية للغارة تشير إلى احتمالية إصابة ضحايا مدنيين، مضيفًا أن القيادة الأمريكية تتخذ جميع الإجراءات الممكنة لمنع “الخسائر في أرواح الأبرياء”.

ونفذت الغارة الجوية طائرة مسيّرة من طراز “MQ-9″، وفق البيان.

وأعلن “الدفاع المدني السوري“، الجمعة 3 من كانون الأول، عن مقتل شخص كان يستقل دراجة نارية بالقرب من قرية كفربطيخ جنوبي إدلب، جرّاء قصف بطائرة مسيّرة أمريكية استهدفه بشكل مباشر، بينما أُصيب سبعة مدنيين من عائلة واحدة في أثناء مرورهم بسيارة يستقلونها عبر الطريق.

وأكدّ “المرصد 20″، المتخصص برصد حركة الطيران في مناطق الشمال السوري، في حديث إلى عنب بلدي، أن الطائرة من نوع “MQ9 RAPER” أمريكية الصنع، استهدفت دراجة نارية شرقي محافظة إدلب بثلاثة صواريخ.

ولم تُحدد هوية الشخص الذي استهدفته الطائرة الأمريكية حتى وقت كتابة هذا الخبر، في حين تداولت حسابات لناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا تظهر بطاقة شخصية قالوا إنها للشخص المُستهدف، وهو عامل في المجلس المحلي لمدينة عفرين شمالي حلب.

يأتي ذلك بعد أن أظهر تحقيق لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إخفاء الولايات المتحدة الأمريكية ضربة جوية في سوريا عام 2019 أدت إلى مقتل العشرات من المدنيين، خلال حرب “التحالف الدولي” ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في بلدة الباغوز شرقي سوريا.

وفي 23 من تشرين الأول الماضي، أعلنت القيادة المركزية للقوات الأمريكية عن تصفية القيادي في تنظيم “القاعدة” عبد الحميد المطر بغارة جوية استهدفته شمال شرقي سوريا، بينما لم تتوفر معطيات عن إصابات بين المدنيين.

وبحسب ما رصدته عنب بلدي، يعتبر استهداف مواقع أو أفراد من قبل “التحالف الدولي” نادرًا في مناطق نفوذ المعارضة، بينما تشهد مناطق الشمال السوري تحليقًا متقطعًا لطيران “التحالف الدولي”.

وغالبًا ما يستهدف طيران “التحالف الدولي” قياديين في تنظيم “حراس الدين”، وهو فرع تنظيم “القاعدة” في سوريا، المُصنف على القوائم الأمريكية للإرهاب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة