نسبة إشغال قسم الأطفال في مستشفى “السويداء الوطني” تتجاوز 130%

صورة من داخل المستشفى "الوطني" في السويداء (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلن مدير مستشفى “السويداء الوطني” في محافظة السويداء جنوبي سوريا، الطبيب سلام أتمت، عن تجاوز نسبة إشغال قسم الأطفال في المستشفى بشكل مستمر نسبة 130% عن حجم الطاقة الاستيعابية للقسم.

وأوضح أتمت، في حديث إلى صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الثلاثاء 7 من كانون الأول، وجود معاناة لدى قسم الأطفال، بسبب ضيق المكان وعدم القدرة على استيعاب الأطفال، نظرًا إلى عدد المراجعين الكبير خلال الفترة القليلة الماضية.

وأضاف أتمت أن حل مشكلة ضعف قدرة المستشفى على استيعاب الأطفال، يتمثل بتخصيص مستشفى للأطفال فقط في ساحة المحافظة، في ظل وجود ثلاثة مستشفيات عدا المستشفى “الوطني” في محافظة السويداء، لا تتجاوز نسبة إشغال معظمها 10%.

واقترح أتمت أن يتم تخصيص أحد المستشفيات الثلاثة باختصاص “الأطفال والتوليد” لحاجتهما إلى جانب بعض، الأمر الذي يمكنه تخفيف الضغط عن مستشفيات بالكامل من جهة، ويسهم في تأمين العلاج لجميع المرضى من جهة ثانية، وفقًا لحديث مدير المستشفى.

وبحسب تقرير الصحيفة، تصل سعة قسم الأطفال في مستشفى “السويداء الوطني” إلى 26 سريرًا، بينما دفعت الإشغالات العالية لكل الأسرّة الكادر الطبي إلى وضع مريضين أو ثلاثة مرضى على سرير واحد، إذ يستقبل القسم يوميًا أكثر من 70 طفلًا يحتاجون إلى الإقامة بالمستشفى في كثير من الأيام.

وفي 2 من آب الماضي، قال رئيس قسم الأطفال في مستشفى “السويداء الوطني”، الطبيب وليد حمزة، إن إدارة المستشفى قامت بالاستعانة بقسمي الأذنية والعينية لاستقبال الأطفال المراجعين للمستشفى، بسبب محدودية الغرف المخصصة لهم في قسم الأطفال.

ويشترك المستشفى “الوطني” بالسويداء في مشكلاته العامة من نقص أدوية ومعدات مع معظم مستشفيات المحافظة، إذ سلّطت عنب بلدي الضوء في تقرير لها، في 5 من كانون الأول الحالي، على الإمكانيات الضعيفة التي تمتلكها المستشفيات الحكومية في محافظة السويداء، فضلًا عن تعطل عدد من الأجهزة، وعدم وجود أسرّة، وتعرض المرضى لابتزاز مالي للحصول على دور للمعاينة فيها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة