“يونيسف”: مساهمة أوروبية بمليوني يورو لدعم أطفال سوريا

ع ع ع

أعلن صندوق الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية تقديم مساهمة إنسانية قدرها مليونا يورو دعمًا لبرامج منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في سوريا، من أجل مساعدة الأطفال الأكثر هشاشة وعائلاتهم.

وأوضحت “يونيسف” في بيان، الأربعاء 8 من كانون الأول، أن هذا التمويل سيساعدها في الوصول إلى أكثر من 126 ألف طفل ومقدم رعاية، لتقديم خدمات الحماية والتعليم والمياه والصرف الصحي والنظافة، بالإضافة إلى التحويلات النقدية المنقذة للحياة لمن هم أكثر هشاشة.

وقال ممثل المنظمة في سوريا، بو فيكتور نيلوند، “لقد مر أكثر من عقد على النزاع في سوريا، ولا تزال الاحتياجات الإنسانية لأكثر من 13.4 مليون شخص في البلاد، 6.1 مليون منهم أطفال، تتضاعف مع مرور الأيام”.

وأضاف، “أعانتنا شراكتنا الجوهرية والمتواصلة مع الاتحاد الأوروبي على تنفيذ التزاماتنا نحو الأطفال والعائلات الأكثر هشاشة، وضمان وصولهم إلى الخدمات المهمة”.

من جانبه، قال مفوض إدارة الأزمات في الاتحاد الأوروبي، يانيز لينارتشيش، إن “العديد من الأطفال الذين نقدم المساعدة لهم عن طريق (يونيسف) لم يعرفوا شيئًا سوى النزوح والأزمة”.

بعد عشر سنوات من النزاع  والانحدار الاقتصادي المستمر، يكافح مقدمو الرعاية لتزويد أطفالهم بالأساسيات ولإبقائهم في المدارس. إن استمرار هذا الدعم بهدف مساعدة وحماية الأطفال الأكثر هشاشة وعائلاتهم في أرجاء سوريا، هو حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى، وذلك لضمان الاستجابة لاحتياجاتهم الآن وفي المستقبل.

مفوض إدارة الأزمات في الاتحاد الأوروبي، يانيز لينارتشيش

وبحسب بيان “يونيسف”، قدّم الاتحاد الأوروبي منذ عام 2016 ما يزيد على 55 مليون يورو لأنشطة المنظمة من أجل الأطفال في سوريا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة