مصنعو “فايزر” يضمنون تحييد متحور “أوميكرون” بالجرعة الثالثة

لقاح "فايزر" و"بيونتيك"_8 كانون الأول 2021 (رويترز)

ع ع ع

أعلنت شركتا “فايزر وبيونتيك”، أن ثلاث جرعات من اللقاح المضاد لفيروس “كورونا المستجد”(كوفيد- 19)، تعمل على تحييد السلالة الجديدة من فيروس”كورونا”، المتحور الجديد “أوميكرون” (Omicron).

وأظهرت الدراسات من الاختبارات الأولية أن جرعتين من اللقاح المضاد لكورونا تزيد من الأجسام المضادة للمتحور الجديد، لكن لا تستطيع تحييده، مؤكدة فعالية الجرعة الثالثة.

وأوضحت الدراسة المخبرية أن الجرعة الثالثة من اللقاح قدمت أجسامًا مضادة للمتحور “أوميكرون”، وفق بيان لشركتي “بيونتيك” و”فايزر”، الأربعاء 8 من كانون الأول.

وجاء في البيان أن هذه النتائج أولية، وتسعى الشركتان لإنتاج لقاح مخصص للمتحور “أوميكرون” بحلول آذار 2022، بعد الحصول على الموافقة التنظيمية.

كما ستستمر الشركتان في جمع المزيد من البيانات المخبرية وتقييم فعالية اللقاح لتقييم وتأكيد الحماية ضد “أوميكرون”(Omicron).

ولقاح “فايزر- بيونتيك” هو من صنع شركتي “Biontech” الألمانية و”فايزر” (Pfizer) الأمريكية.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية أن هذه السلالة (أوميكرون) هي الأشد عدوى بين كل متحورات الفيروس التي ظهرت حتى الآن.

وصنّفت المنظمة خلال اجتماعها، في 29 من تشرين الثاني الماضي، سلالة “أوميكرون” الجديدة كسلالة “تبعث على القلق”.

وأوصت المنظمة باجتماعها الدول الأعضاء وعددها 194 دولة بالإسراع بتطعيم الفئات ذات الأولوية، و”التأكد من وضع خطط لتخفيف الأزمات” للحفاظ على الخدمات الصحية الأساسية.

وذكرت المنظمة أن الأشخاص الذين تلقوا التطعيم ضد فيروس “كورونا” قد يصابون بالنسخة المتحورة الجديدة، وإن كان ذلك بنسبة محدودة، وهو ما قد يؤدي إلى زيادة حالات “كورونا”، ما ينتج عنه بالضرورة “عواقب وخيمة في بعض المناطق”، وفق ما حذرت منه المنظمة.

ووصل عدد الإصابات بفيروس “كورونا” حول العالم إلى 261 مليونًا وقرابة 436 ألف إصابة، توفي منهم خمسة ملايين و207 آلاف و634 شخصًا، منذ بدء انتشار الجائحة، بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة