حلب.. وقف تركيب عدادات المياه عقب قرار برفع الأسعار

محطة مياه "سليمان الحلبي" في مدينة حلب (فيس بوك)

ع ع ع

أوقفت شركة مياه حلب تركيب عدادات المياه المنزلية والتجارية عقب صدور قرار برفع سعر العدادات بشكل عام، إذ رُفضت أمس، الخميس، الطلبات المقدمة من قبل مدنيين راغبين بتركيب عدادات المياه لمنازلهم، مع إبلاغهم بوجوب تقديم الطلبات في وقت لاحق.

ونقل مراسل عنب بلدي في مدينة حلب عن موظفين في شركة المياه، أن مدير الشركة، بهاء حاج حسين، أصدر، الخميس 9 من كانون الأول، تعميمًا للموظفين، بالتوقف عن منح العدادات وإيقاف تركيبها، وطلب من الورشات التي تعمل على تركيب العدادات في أحياء المدينة، وخصوصًا الشرقية، العودة إلى الشركة ريثما يتم إصدار قرار جديد.

وأوقف مدير الشركة عددًا كبيرًا من معاملات تركيب عدادات المياه، وبينها طلبات لأشخاص تعرضت عداداتهم للسرقة في وقت سابق.

حسان (47 عامًا)، وهو موظف في شركة مياه حلب، قال لعنب بلدي، إن بعض المراجعين تقدموا بطلبات لتركيب عدادات مياه بدل المسروقة، إضافة إلى مراجعين يريدون تركيب عدادات بعد ترميم منازلهم المدمرة، وتأهيل شبكة المياه فيها.

وأضاف أن شركة مياه حلب أوقفت تسيير المعاملات وتسليم العدادات بناء على طلب الإدارة، مشيرًا إلى ارتفاع تكاليف التركيب، حيث كانت عمليات التركيب متاحة مع النفقات بتكلفة تصل إلى نحو 31500 ألف ليرة سورية، وارتفعت التكلفة حاليًا لتصل لنحو 90 ألف ليرة سورية مع أجور التركيب.

مراجعون من الأحياء الشرقية لمدينة حلب، قابلتهم عنب بلدي، عبّروا عن استيائهم نتيجة إيقاف معاملاتهم ورفع سعر عدادات المياه.

وقال زكريا صافي (55 عامًا) من حي الحيدرية، إنه تقدم بطلب لتركيب عداد مياه بديل عن العداد المنزلي السابق الذي سُرق، لكن طلبه عُلّق إضافة إلى 18 طلبًا لأشخاص آخرين.

وأضاف أن مشادات كلامية جرت داخل مقر شركة مياه حلب بين موظفين ومراجعين تسلّموا العدادات المنزلية على السعر القديم، وتقرر وقف التركيب ريثما تُطبّق التسعيرة الجديدة، حيث رفض مدير شركة مياه حلب مقابلة المراجعين وسماع شكواهم.

وأعلنت المؤسسة العامة لمياه الشرب عن رفع سعر عدادات المياه المنزلية والتجارية، إذ وصل سعر العداد المنزلي مع النفقات الإدارية والاشتراك إلى نحو 85 ألف ليرة سورية، وبالنسبة إلى أسعار عدادات المياه التجارية، فهي تصنّف في ثلاثة مستويات، أعلاها سعرًا هو المستوى الثالث الخاص بالمعامل والمصانع الكبيرة.

وقالت صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، إن “دراسة” أُعدت لوضع تسعيرة جديدة لقيمة العداد المنزلي (نصف إنش)، وتبين أن تكلفته من المؤسسة المصنعة هو 52 ألف ليرة سورية، وهو السعر الذي سيتم اعتماده عند التسليم لمؤسسات المياه.

وذكرت الصحيفة أن نسبة 20- 30% من هذا المبلغ، ستضاف من قبل مؤسسات المياه بدل أجور التركيب وعمليات الحفريات، وقيمة الوصلة بين العداد والخط الرئيس، وأنه تم تعميم التسعيرة الجديدة على جميع مؤسسات المياه للعمل بموجبها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة