الكونجرس الأمريكي يمرّر قانونًا لفرض عقوبات على الطائرات المسيّرة الإيرانية

طائرة مسيّرة إيرانية في عرض عسكري- 6 من كانون الثاني 2020 (إرنا)

ع ع ع

مرّرت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي قانون “وقف برنامج الطائرات الإيرانية” (سيدا) الذي طرحه نواب أمريكيون من الحزبين “الديمقراطي” و”الجمهوري” للحد من الاستهدافات الإيرانية التي طالت مواقع أمريكية.

وقال رئيس اللجنة، غريغوري ميكس، في بيان، الجمعة 10 من كانون الأول، إن مشروع القانون يسمح بالرد على التهديد الذي تشكّله إيران على الولايات المتحدة وشركائها.

وأضاف أن إيران والميليشيات المتحالفة معها تستهدف القوات الأمريكية والسفن التجارية والدول الشريكة.

واعتبر أن من مصلحة الجميع العمل على وقف شراء وإنتاج الطائرات المسيّرة الإيرانية، لافتًا إلى تزايد عدوانية إيران والميليشيات المتحالفة معها بهجمات الطائرات المسيّرة في منطقة الشرق الأوسط، خلال الأشهر الأخيرة.

وأشار إلى أن إدارة الرئيس جو بايدن تتعامل بجدية مع هذه الهجمات، وأن الكونجرس لن يتسامح مع مثل هذا النشاط.

ومطلع الشهر الحالي، طرح نواب أمريكيون من الحزبين “الديمقراطي” و”الجمهوري” مشروع قانون بعنوان “وقف برنامج الطائرات الإيرانية” (سيدا).

وأفادت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية أن مشروع القانون المطروح يشمل توريد أو بيع أو نقل الطائرات المسيّرة من إيران أو إليها، ضمن برنامج الأسلحة التقليدية الإيراني بموجب قانون “مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات”.

ينص التشريع أيضًا على أن سياسة الولايات المتحدة هي منع إيران والجماعات المتحالفة معها من الحصول على طائرات من دون طيار يمكن استخدامها في هجمات ضد الولايات المتحدة أو شركائها.

وتقدم بمشروع القانون رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، غريغوري ميكس، والنائب “الجمهوري” والعضو التصنيفي مايكل ماكول، إلى جانب رئيس اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومكافحة الإرهاب العالمي، تيد دويتش، وعضو التصنيف جو ويلسون (جمهوري من ولاية كارولينا الجنوبية).

وقال ماكول، إن انتشار الطائرات من دون طيار في إيران يستمر في تهديد الولايات المتحدة وحلفائها بجميع أنحاء الشرق الأوسط.

وأضاف، “يضمن القانون أن يعرف العالم أن الولايات المتحدة ستستخدم كل أداة لقطع إمدادات إيران من الطائرات المسيّرة، ومعاقبة أولئك الذين يواصلون تزويد إيران بالطائرات من دون طيار وأجزائها على الرغم من تأثيرها المدمر”.

وفي 29 من تشرين الأول الماضي، فرضت الخزانة الأمريكية عقوبات على شبكة من الشركات والأفراد الذين قدموا دعمًا لبرامج الطائرات المسيّرة و”فيلق القدس” التابع لـ”الحرس الثوري الإيراني”.

وشملت العقوبات قائد قيادة الطائرات من دون طيار التابعة لقوة الجوفضائية التابعة لـ”الحرس الثوري الإيراني”، سعيد آغاجاني.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة