ربع الناس يعانون منه.. ماذا تعرف عن عسر الهضم

ع ع ع

د. كريم مأمون

عسر الهضم (Dyspepsia)، أو سوء الهضم، هو شكاية مرضية شائعة جدًا، يعاني منها حوالي 25% من الناس في فترة ما من حياتهم، وتعبّر عن شعور الشخص بأن الطعام الذي تناوله لم يُهضم بشكل مريح، ويحدث ذلك عند وجود اضطرابات في عمل المعدة الميكانيكي الحركي، وخاصة تأخر وبطء إفراغ الطعام من المعدة، أو خلل في نظام تأقلم ومناسبة المعدة للغذاء الداخل إليها.

كيف يتظاهر عسر الهضم؟

يتفاوت التعبير عن هذه الشكاية من شخص لآخر:

فقد تحدث على شكل شعور بالامتلاء بمجرد البدء بتناول الطعام.

أو الشعور بامتلاء شديد ومزعج بعد تناول الطعام، ويستمر إحساس الامتلاء لمدة أطول مما ينبغي.

أو إحساس بالضيق وعدم الراحة وانتفاخ في أعلى البطن.

أو الإحساس بحرقة وألم خفيف في أعلى البطن.

وأحيانًا يحدث تجشؤ وغثيان ورغبة شديدة بالتقيؤ.

هذه الأعراض قد تحدث بشكل متقطع على فترات متباعدة بين الحين والآخر، وقد تحدث يوميًا بشكل منتظم ولعدة أسابيع أو ربما أشهر فتكون مزمنة.

ما أسباب حدوث عسر الهضم؟

يرتبط عسر الهضم غالبًا بنمط الحياة، فقد يترافق مع القلق وتشنج القولون، ولا يظهر سبب عضوي واضح له فيسمى عسر الهضم الوظيفي، وقد يكون ناتجًا عن الإفراط في الأكل أو تناول الطعام بسرعة بالغة، ويحدث أحيانًا بسبب تناول أنواع معيّنة من الطعام أو الشراب أو الدواء، مثل تناول الأطعمة الغنية بالدهون أو كثيرة التوابل، أو تناول قدر كبير من الكافيين أو الشوكولا أو المشروبات الغازية، أو بسبب التدخين، أو كتأثير جانبي لبعض المضادات الحيوية والمسكنات ومكملات الحديد.

وربما لا يكون عسر الهضم مرضًا بحد ذاته، وإنما عرض لحالة صحية معيّنة كالحمل، أو لمرض ما في الجهاز الهضمي، مثل التهاب المعدة أو العدوى بجرثومة الملوية البوابية أو القرحات الهضمية أو الحصوات المرارية أو التهاب البنكرياس المزمن أو الإصابة بعدوى “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

كيف يُشخَّص سبب عسر الهضم؟

إذا كانت الأعراض خفيفة وعلى فترات متباعدة فليست هنالك حاجة إلى إجراء اختبارات خاصة من أجل التشخيص، ولكن في حال كان عمر المريض 45 سنة أو أكثر، أو في حال كانت الأعراض شديدة ومزعجة، أو في حال ترافقت الشكاية مع فقدان الوزن أو صعوبات في البلع، عندها يجب إجراء الآتي:

  • اختبارات للدم وفحص براز واختبارات لنفي وجود عدوى بجرثومة الملوية البوابية.
  • التنظير الداخلي للجهاز الهضمي العلوي.
  • تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية. 

كيف يمكن علاج عسر الهضم؟

يمكن التخفيف من عسر الهضم عن طريق تناول بعض الأدوية الحاوية على خمائر هاضمة والأدوية التي تقلل من إفراز الحمض المعدي، وإجراء بعض التغييرات الحياتية، مثل تناول وجبات صغيرة ومتعددة، وتجنب الأطعمة والمشروبات والأدوية التي قد تسبب عسر الهضم، والسيطرة على مشاعر التوتر والقلق، وقد يحتاج الأمر إلى استخدام الأدوية المهدئة.

وعند وجود سبب مرضي لعسر الهضم، فلا بد من علاج هذا السبب بالطرق المناسبة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة