× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بـ “العنقودي”.. الأسد يقتل أطفال دوما

آثار الدمار في مدينة دوما، الأحد 22 تشرين الثاني، المصدر: تنسيقية دوما

ع ع ع

قتل 7 أطفال على الأقل وأصيب عشرات آخرون في قصف بقنابل عنقودية وقذائف استهدفت إحدى مدارس مدينة دوما صباح اليوم، الأحد 22 تشرين الثاني.

وأوضح مراسل عنب بلدي في المدينة أن الاستهداف تركز من الجبال المطلة على المدينة، واعتمدت قوات الأسد على صواريخ وقذائف مدفعية وهاون، مؤكدًا لجوءها إلى القنابل العنقودية بشكل غير مسبوق.

وأفاد الدفاع المدني في ريف دمشق أن القصف طال أيضًا الأحياء السكنية ونقطة تتبع له في المدينة، ما أدى إلى إصابة عدد من العناصر بجروح متفاوتة وإيقاف العمل في المركز المستهدف.

يأتي التصعيد بعد ثلاثة أيام على تداول ناشطي الغوطة وقياداتها أنباء حول إيقاف إطلاق نار مزمع بين فصائل المنطقة وقوات الأسد برعاية روسية، لكن ذلك لم يحدث في ظل استمرار نظام الأسد سياسة القصف وتنفيذ المجازر بحق أهالي ريف دمشق.

مقالات متعلقة

  1. محمود آدم، الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني السوري في ريف دمشق
  2. مراكز الدفاع المدني تتضامن مع غوطة دمشق
  3. محمد زهرا.. أصغر متطوع في الدفاع المدني
  4. الأسد "ينتقم" من دوما.. غارات وقذائف بالجملة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة