ديربي العاصمة مدريد.. الملكي يقابل أتلتيكو في قمة مرحلة الذهاب

المدرب كارلو أنشيلوتي والمدرب دييغو سيميوني (تعديل عنب بلدي)

المدرب كارلو أنشيلوتي والمدرب دييغو سيميوني (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

يشهد ملعب سانتياغو برنابيو، ديربي العاصمة مدريد، عند الساعة 10:00 من مساء اليوم بتوقيت دمشق (12 من كانون الأول)، مواجهة مهمة تجمع فريقي ريال مدريد المتصدر، وأتلتيكو مدريد “حامل اللقب”، في قمة مباريات مرحلة الذهاب من الدوري الإسباني للدرجة الأولى، ولفائدة الجولة 17 من الموسم الحالي 2021-2022.

وتعتبر هذه القمة بمثابة كسر عظم بين الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب الفريق الملكي، والأرجنتيني دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد.

ويتصدر ريال مدريد برصيد 39 نقطة من 16 مباراة، فاز في 12 منها وتعادل بثلاث وخسر مباراة واحدة فقط، له من الأهداف 37 وعليه 15 هدف.

فيما يحتل أتلتيكو مدريد المركز الرابع برصيد 29 نقطة، إنما من 15 مباراة وله واحدة مؤجلة، وحقق الفوز في ثماني مواجهات وتعادل في خمس وخسر مباراتين، وله من الأهداف 27 وعليه 16 هدف.

أنشيلوتي يتمسك بصدارة الذهاب

يسعى الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني للفريق الملكي، لأن ينهي مرحلة الذهاب من دوري الليجا بالصدارة، وإذا حقق الفوز على غريمه التقليدي أتلتيكو مساء اليوم سيبقى الفارق بينه وبين إشبيلية (الوصيف) ثماني نقاط، ويبقى ريال مدريد ضمن الصدارة لمرحلة الذهاب.

وتسلّم أنشيلوتي (62 سنة) قيادة الفريق الملكي في الموسم الحالي خلفًا للفرنسي زين الدين زيدان، عائدًا إلى بيته القديم ريال مدريد، بعد أن قضى معه سنوات سابقة بين 2013 و2015.

وحقّق المدرب مع الفريق الملكي سابقًا أربع بطولات، هي بطولة كأس ملك إسبانيا محليًا، وقاريًا لقب دوري أبطال أوروبا، وبطولة السوبر الأوروبي، وعالميًا بطولة كأس العالم للأندية، وجميع هذه البطولات كانت في موسم 2014.

ورغم كل هذه الإنجازات، أخفق أنشيلوتي في إحراز بطولة الليجا، ويسعى لتحقيق حلمه في أول بطولة هذا الموسم.

وكان الإيطالي يتبع سابقًا خطة لعب 4-4-2، ومنذ تسلّمه كفة الملكي شهد أسلوبه تغيّرًا إلى 4-3-3 ومشتقاتها.

ولدى الإيطالي كارلو نجوم يستطيع الاعتماد عليهم في تحقيق نتيجة إيجابية ووقف زحف إشبيلية نحو الصدارة، وفي مقدمتهم هداف الليجا حتى الآن الفرنسي كريم بنزيما وله 12 هدفًا، وكذلك البرازيلي فينسيوس جونيور وله عشرة أهداف، وبالإضافة إلى ماركو أسينسيو وله أربعة أهداف.

سيميوني.. إثبات الوجود بين الأربعة الكبار

لا يمكن لأحد أن يتجاهل تاريخ الأرجنتيني دييغو سيميوني التدريبي، فهو أفضل مدرب في العالم وبشهادة “الفيفا”، فهو يقود أتلتيكو مدريد منذ عام 2011 وحتى الآن، وحقق معه العديد من الإنجازات باستثناء بطولة أوروبا.

ومن المتوقع، بحسب رأي المحللين الرياضيين، أن يقوم سيميوني بإجراء تغيير في خطة اللعب بحيث تكون أكثر هجومًا من السابق بدلًا من الخطة الدفاعية المعتمدة.

وطالبت جماهير النادي وإدارته بتحسين الصورة وتغيير مسار فريق أتلتيكو مدريد في البطولتين، الليجا والأبطال، على حد سواء.

ومن المتوقع أن يدخل الفريق إلى العناية المركزة، قبل نهاية مرحلة الذهاب لأن هدفه الرئيسي حاليًا هو الحضور ضمن دائرة مربع الكبار في الليجا الإسباني.

ولدى سيميوني نجوم يستطيعون تحقيق الفوز وفي مقدمتهم لويس سواريز وله سبع أهداف، وانخل كوريا برصيد أربع أهداف، وكذلك أنطوان جريزمان زماثيوس كونها وتوماس ليمار ولكل واحد منهم ثلاثة أهداف بالدوري حتى الآن.

فيما آخر المواجهات بين الفريقين كانت في الموسم الماضي بدوري الليجا، حين حقق الملكي الفوز على أتلتيكو مدريد 2×0 ذهابًا وتعادلا 1×1 في لقاء الإياب.

مباريات اليوم الأحد (12 من كانون الأول) بتوقيت دمشق

فياريال×رايو فاليكانو 3:00 ظهرًا

اوساسونا×برشلونة 5:15 مساء

ريال بيتيس×ريال سزسييداد 7:30 مساء

ريال مدريد×أتلتيكو مدريد 10:00 مساء

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة