تبادل للأسرى بين مقاتلي حماة ونظام الأسد

تبادل للأسرى بين مقاتلي حماة ونظام الأسد

عنب بلدي عنب بلدي
Untitled-23.jpg

أثناء انتشال الهلال الأحمر جثث مقاتلي الأسد في مدينة مورك - الأحد 22 تشرين الثاني (عنب بلدي)

نجحت فصائل مقاتلة في ريف حماة بإطلاق سراح 6 نساء من المحافظة مقابل جثث 32 عنصرًا من قوات الأسد قتلوا في معركة مورك الأخيرة، في عملية تبادل حصلت عصر اليوم، الأحد 22 تشرين الثاني.

وقال خليل الحموي، القيادي في تجمع أنصار حماة، إن فصيله بالإضافة إلى جند الأقصى نجحوا بإطلاق سراح 6 “حرائر”، اثنتان من مدينة حماة و4 من مدينة حلفايا، مقابل 32 جثة لعناصر قوات الأسد في مدينة مورك، بينها جثة تعود لضابط رفيع المستوى.

ولفت القيادي، في حديثٍ إلى عنب بلدي، أن عملية التبادل تمت بوساطة الهلال الأحمر في محافظة حماة، الذي انتشل جثث القتلى في محيط مدينة مورك اليوم.

واستعاد مقاتلو حماة السيطرة على مدينة مورك شمال المحافظة، قبل نحو شهر، بعد معارك سقط خلالها عشرات القتلى من قوات الأسد وتدمير واغتنام عدة مركبات وآليات ثقيلة.

أثناء انتشال الهلال الأحمر جثث مقاتلي الأسد في مدينة مورك - الأحد 22 تشرين الثاني (عنب بلدي)

أثناء انتشال الهلال الأحمر جثث مقاتلي الأسد في مدينة مورك – الأحد 22 تشرين الثاني (عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. مورك.. الانتصار الأكبر للمعارضة منذ تدخل الروس
  2. كيف قتل 11 عنصرًا من "جند الأقصى" قرب مورك؟
  3. مورك.. الانتصار الأكبر للمعارضة منذ تدخل الروس
  4. مقاتلو حماة يطردون النظام من المغير والعبود

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية