تراجع في الخط البياني لفريق تشيلسي

فرحة لاعبي تشيلسي بالفوز (gıttyımage)

ع ع ع

بدأ الخط البياني لنادي تشيلسي الإنجليزي بتراجع مقلق خلال المباريات الست الأخيرة، خمس منها في الدوري الإنجليزي الممتاز، وواحدة في دوري أبطال أوروبا.

وكان فريق تشيلسي مستمرًا بصدارة البريميرليج لجولات عدة، ثم تراجع إلى المركز الثالث، كما هي الحال في دوري الأبطال، عندما كان متصدرًا المجموعة الثامنة، لكنه عاد إلى الوراء محتلًا المركز الثاني، قبل انتهاء دور المجموعات.

إهدار نصف النقاط

لعب فريق تشيلسي في الدوري الممتاز 17 مباراة حتى الآن، وبقي جولتان لنهاية مرحلة الذهاب، وهو يحتل المركز الثالث برصيد 37 نقطة، ويتأخر عن مانشستر سيتي بفارق أربع نقاط.

فاز تشيلسي في 11 مباراة، وتعادل بأربع وخسر اثنتين، له من الأهداف 39 وعليه 12 هدفًا.

وفي أول 11 مباراة في الدوري، اهتزت شباك الفريق أربع مرات فقط، في حين اهتزت شباكه في المواجهات الست الماضية ثماني مرات.

هذا الخط البياني يوضح التراجع المقلق بالنسبة إلى المدرب الألماني توماس توخيل، والنادي والجماهير، إذ حصل الفريق في المباريات الخمس الأخيرة على سبع نقاط من أصل 15 نقطة.

في الجولة الـ13 تعادل تشيلسي خارج دياره مع مانشستر يونايتد 1×1 فأهدر نقطتين، ثم عوّض بالفوز على واتفورد في الجولة الـ14.

ثم عاد وتعرض لخسارة مفاجئة في الجولة الـ15 أمام وست هام 2×3، وأهدر ثلاث نقاط مهمة.

عاد تشيلسي للتعويض أمام ليدز يونايتد، وفاز عليه 3×2 في الجولة الـ16 ليحافظ على وجوده ضمن مربع الكبار لفترة مؤقتة على الأقل.

إلا أن تشيلسي عاد الى إهدار الفرص والنقاط في لقاء إيفرتون عندما فرض عليه التعادل 1×1 في الجولة الـ17، علمًا أن تشيلسي سجل هدفه في الدقيقة الـ70، والضيف سجل هدف التعادل بعد أربع دقائق فقط.

المدافعون يسجلون نصف أهداف الفريق

اللافت في فريق تشيلسي أن المدافعين يسجلون أهدافًا بنسبة عالية، وصلت إلى 14 هدفًا مقابل 25 هدفًا للمهاجمين.

وسجل ماسون مونت سبعة أهداف، بينما سجل الإيطالي جورجينهو أربعة أهداف، والبلجيكي روميلو لوكاكو ثلاثة أهداف، وسجل المغربي حكيم زياش هدفًا واحدًا فقط.

وكان توخيل أحدث ثورة في فريق تشيلسي الموسم الماضي، وتمكّن من الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، ويضع عينه على الدوري الإنجليزي لهذا الموسم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة