بعد شرائه بأموال خليجية.. نيوكاسل مهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية

نادي نيوكاسل يونايتد الانجليزي(getty)

نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي (getty)

ع ع ع

وضع نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي لا يسرّ أبدًا، فهو يعاني من مأزق كبير، حيث يقبع في المركز الـ19 وقبل الأخير برصيد عشر نقاط.

لعب نيوكاسل في هذا الموسم 18 مباراة، حقق الفوز في واحدة فقط، وتعادل في سبع مواجهات وخسر عشر مباريات، له من الأهداف 18 وعليه 41 هدفًا، وهي أعلى نسبة تسجيل في المرمى بكل أندية دوري البريميرليج.

ويبدو أن شراء النادي لم يصب في مصلحته، خصوصًا بعد أن تم الاستغناء عن مدربه السابق الإنجليزي ستيف بروس، ليخلفه مواطنه إيدي هاو (44 سنة)، في 8 من تشرين الثاني الماضي.

وتسلّم المدرب إيدي النادي وهو في المركز ما قبل الأخير، وبرصيد خمس نقاط دون أي فوز.

وكان قد أعلن “صندوق الاستثمارات العامة السعودي” اكتمال عملية الاستحواذ مع شركة “PCP Capital Partners” و”RB Sports & Media”، على نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي بنسبة 100%، في 7 من تشرين الأول الماضي، رغم الاعتراضات الكثيرة من الجماهير والوسائل الإعلامية في إنجلترا، وسط صمت سياسي حيال هذه العميلة.

فريق نيوكاسل في سجله أربع بطولات للدوري الإنجليزي الممتاز، ولكنها تعود لفترات سابقة من القرن الماضي.

ويعتبر نيوكاسل من الفرق التي لها شعبية في الدول العربية وخاصة الخليجية منها، ولهذا كان محط أنظار أصحاب رؤوس الأموال في الخليج.

ماذا سيفعل إيدي هاو

النتائج والعروض المتواضعة التي يقدمها حاليًا تعني حتمًا أن نادي نيوكاسل صار بالدرجة الثانية في “دوري البطولة الإنجليزية”.

والمطلوب من المدرب إيدي هاو أن يبذل جهدًا كبيرًا مع الإدارة بترميم النادي خلال فترة التعاقدات الشتوية، في كانون الثاني 2022.

علمًا أن النادي منذ أن صعد إلى الدوري الممتاز في موسم 2017ـ 2018 وحتى الآن، لم يحتل هذا المركز، ولا عانى من خطر الهبوط خلال تلك المواسم.

وكان فريق نيوكاسل احتل المركز الـ12 في الموسم الماضي، والموسم الذي قبله بالمركز الـ13، ولكن أن يصل إلى المركز الـ19 هذا الموسم، فهذا يعود بذاكرة الجماهير إلى سيناريو موسم 2015ـ 2016، عندما هبط النادي إلى الدرجة الثانية، إذ احتل المركز الـ18 برصيد 37 نقطة، وكان بحاجة إلى نقطتين ليتفادى الهبوط آنذاك، ورافقه أيضًا فريقا نوريتيش سيتي وأستون فيلا.

مشوار إيدي هاو التدريبي

رغم تجربته الطويلة في عالم التدريب الاحترافي، فإنه لم يبرز كثيرًا في الأندية الأوروبية، وكان قد درب ضمن إنجلترا تحديدًا ولثلاثة أندية فقط.

بدأ إيدي هاو مشواره التدريبي مع فريق بورنموث أول مرة خلال الفترة من 2008ـ 2011، ثم انتقل لتدريب نادي بيرنلي موسم 2011ـ 2012.

ثم عاد مرة ثانية لقيادة نادي بورنموث خلال فترة طويلة من الموسم 2012 إلى موسم 2020، ثم انتقل لقيادة نيوكاسل في 2021.

 –



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة