قرارات لـ”الإدارة الذاتية” مع اقتراب احتفالات رأس السنة

حاجز لقوات سوريا الديموقراطية في مدينة الرقة - 24 تشرين الأول 2017 - (قسد)

ع ع ع

أصدرت “الإدارة الذاتية” مجموعة من القوانين الجديدة مع اقتراب عيد رأس السنة الميلادية، منعت خلالها أنواع من السيارات من دخول القرى والمدن خلال الاحتفالات، إضافة إلى منع إطلاق النار من قبل المدنيين والعسكريين.

ومنعت “الإدارة الذاتية” في قرارها الذي نشرته عبر “فيس بوك” اليوم، الخميس، 23 من كانون الأول، الصهاريج والشاحنات المتوسطة والكبيرة الحجم من دخول القرى والبلدات بين الساعة السادسة صباحًا والسادسة مساءً.

كما مَنعت الدراجات النارية من التجول خلال الوقت ذاته، ويشمل القرار الدراجات العسكرية والمدنية.

كما أوقفت عمل الآليات المدنية والعسكرية من وإلى المعابر بدءًا من يوم الجمعة المقبل حتى يوم الأحد الذي يليه، باستثناء الحالات الإنسانية.

وأشار القرار إلى أن نقل المواد الطبية والإغاثية يقتصر على المختصين بها من مكتب “الشؤون الإنسانية”، ومكتب “المنظمات”، إضافة إلى هيئات ولجان الصحة.

ومنعت “الإدارة” إطلاق الأعيرة النارية خلال الاحتفالات من قبل المدنيين والقوات العسكرية والأمنية، تحت طائلة “المحاسبة القانونية”.

وتسجل المناطق الخاضعة لسيطرة”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بين الحين والآخر عمليات اغتيال وتفجيرات تستهدف مناطق مدنية، إضافة إلى مقاتلين بـ”قسد”، التي تتهم تنظيم “الدولة الإسلامية” بالوقوف خلفها.

كما تعتبر مشكلة إطلاق النار العشوائي في مختلف مناطق النفوذ في سوريا أحد الحوادث التي تودي بحياة المدنيين بالتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية من كل عام، بينما تتركز هذه الحوادث في مناطق نفوذ النظام السوري.

ودائمًا تصدر “قسد” قرارات مماثلة بالتزامن مع المناسبات والاحتفالات تفاديًا لهجمات أو تفجيرات قد تتعرض لها مناطق نفوذها شمال شرقي سوريا.

وتسيطر “قسد” على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا وتتلقى دعمًا عسكريًا وماديًا من قبل قوات التحالف الدولي التي تقودها أمريكا في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة