الحادث "الأسوأ" في بحر إيجة خلال عام 2021

وفاة أربعة مهاجرين وفقدان 90 آخرين إثر تحطم قاربهم في اليونان

طالبو لجوء يسبحون بعد أن وصل قاربهم من تركيا إلى اليونان- شاطئ جزيرة ليسبوس في اليونان (AP)

ع ع ع

أعلن خفر السواحل اليوناني عن وفاة ما لا يقل عن أربعة مهاجرين، وفقدان 90 آخرين، جراء تحطم قارب كان يقلّهم شمالي جزيرة “أنتيكيثيرا” اليونانية.

ونقلت وكالة “رويترز“، الخميس 23 من كانون الأول، عن فرق خفر السواحل اليوناني قولها إن طواقم الإنقاذ تواصل بحثها لليوم الثاني على التوالي عن عشرات المهاجرين الذين يُخشى أنهم مفقودون بعد غرق قاربهم قبالة جزيرة “فوليغاندروس”.

وأشارت الوكالة إلى أن حادث تحطم القارب هو الثاني من نوعه في بحر إيجة هذا الأسبوع.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين قولهم، إن القاربَين اللذين انطلقا من تركيا كانا متجهين إلى إيطاليا على الأرجح.

ولا تقع جزيرتا “أنتيكيثيرا” و”فوليغاندروس” على الطريق المعتاد الذي يسلكه المهاجرون في طريقهم نحو دول الاتحاد الأوروبي.

“المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” وصفت حادث تحطم قارب المهاجرين قبالة جزيرة “فوليغاندروس” بأنه “الأسوأ” في بحر إيجة هذا العام.

ومنذ مطلع العام الحالي، توفي ما يزيد على 4470 مهاجرًا على طول طرق الهجرة المختلفة في جميع أنحاء العالم، مقارنة بـ4236 مهاجرًا في عام 2020، وفقًا لبيانات منظمة “الهجرة الدولية“.

ووصل إجمالي حالات الوفاة المسجلة بين المهاجرين منذ عام 2014 وحتى الآن إلى أكثر من 45 ألفًا و400 حالة وفاة.

وأشارت المنظمة إلى أن الوفيات المسجلة على طرق الهجرة إلى أوروبا وداخلها، بلغت 2720 حالة وفاة خلال العام الحالي، وهو ما يجعله الأكثر دموية في المنطقة منذ عام 2018.

وأودى معبر وسط البحر المتوسط بحياة ما لا يقل عن 1315 مهاجرًا خلال العام الحالي، بينما لقي 937 شخصًا على الأقل مصرعهم على طريق المحيط الأطلسي إلى جزر الكناري الإسبانية، وهو أكثر من أي عام سابق خلال عقد من الزمان على الأقل، وفقًا للمنظمة.

وعلى الحدود البرية بين تركيا واليونان، توفي ما لا يقل عن 41 شخصًا، أي أكثر من أي عام باستثناء عام 2018 حين تم تسجيل وفاة 59 شخصًا.

كما تم تسجيل وفاة 21 شخصًا على الحدود البيلاروسية مع الاتحاد الأوروبي في العام الحالي، وسط عدم توفر أي بيانات رسمية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة