fbpx

نظارات ناطقة تلتقط الصور والفيديوهات.. جديد “ميتا”

ع ع ع

أصدرت شركة “ميتا” (الشركة الأم لـ”فيس بوك”) تحديثًا جديدًا لبرنامج “Ray-BAN”، يعزّز القدرات الصوتية للنظارات الذكية، التي حملت المزيد من المزايا المجانية، كالقدرة على إرسال الرسائل وسماع قراءات الرسائل، وإجراء المكالمات الصوتية، وذلك عبر مربع الدردشة في تطبيق “ماسنجر”.

وأعلن الرئيس التنفيذي للشركة، مارك زوكربيرج، مؤخرًا، إضافة المزايا الجديدة إلى النظارات الذكية، والتي لا تقف عند هذا الحد، فالنظارات ستكون مزوّدة بالقدرة على التحكم بالصوت، أو الإيقاف المؤقت، واستئناف الصوت، وهذا كله عبر صوت المستخدم، مع مزايا جديدة مستقبلية يحملها عام 2022، وفق ما قاله زوكربيرج.

والتحديث الجديد مرتبط بتطبيق “Facebook View”، ويُطرح على مراحل، على أن يكون متاحًا لجميع المستخدمين بصيغته النهائية قريبًا.

وحتى يستطيع المستخدم الاستفادة من التحديث، يجب أولًا تثبيت أحدث البرامج الثابتة عبر نظارات “Ray-Ban Stories”.

وتعمل شركة “ميتا” على تعزيز دور النظارات الذكية بما يحوّلها إلى جهاز اتصال وقطعة تقنية قابلة للارتداء، لا وسيلة لحماية العين من الشمس ومتغيّرات الطقس فقط.

وتقوم النظارات الذكية بجلب الكاميرا إلى الوجه، وهذا أقدم امتيازاتها عند ظهورها، لكنها صارت قادرة على التقاط مقاطع الفيديو والصور، كما يمكنها العمل كسماعات رأس لاسلكية.

دعم المحادثة وأدواتها عبر النظارات الذكية ليس امتياز “ميتا” الوحيد مؤخرًا، إذ تضيف الشركة خدمات تفسير الفيديو إلى أجهزة اتصال الفيديو “Portal”، بما يسمح للمستخدم إحضار مترجم لغة إشارة إنجليزية أو إسبانية إلى محادثات الفيديو.

وتأتي هذه الميزة لمساعدة الصم وضعاف السمع على التواصل بسهولة أكبر مع العائلة والأصدقاء، وزملاء العمل، بما قد يشكّل إضافة مميزة في مجتمع الصم وضعاف السمع.

وفي سبيل هذه الخدمة، تتعاون “ميتا” مع مزوّد لحلول الترجمة الشفوية، والتواصل عبر الفيديو، للصم وضعاف السمع “Together LLC”ZP Better”، “، لتقديم خدمات تصدير الفيديو وترحيله (VRS) إلى مجموعة “Meta Portal” لأجهزة الاتصال بالفيديو.

ويمكن لمن يعانون من الصمم أو ضعف السمع التقدم للحصول على الخدمة والاتصال بحضور مترجم إشارة إنجليزية أو إسبانية، عبر موقع “portal.zpvrs.com”.
وكان زوكربيرج أعلن تغيير اسم الشركة الأم لشبكة التواصل الاجتماعي من “Facebook” إلى “META”، في 28 من تشرين الأول الماضي.

واختارت الشركة الأمريكية الاسم الجديد ليتماشى مع سياستها الرامية إلى إنشاء عالم افتراضي متكامل قائم على التقنية ثلاثية الأبعاد يعرف باسم “Metaverse” (ميتافيرس).



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة