بانوراما 2021.. أحداث وأضواء

ع ع ع

عروة قنواتي

صار الأمر اعتياديًا ويرتقي إلى مرحلة الروتيني أن تخصص بعض الأسطر في نهاية كل عام وقبل افتتاح العام الجديد لبعض الذكريات وأهم الإنجازات المؤثرة. ولأن الزاوية المخصصة لا تسمح بأكثر من بعض اللقطات والصور، فقد اخترت ما شعرت بأنه الأقوى والأكثر تأثيرًا في العام 2021.

عادت الملاعب إلى حيويتها وبهجتها لتتزين بالجماهير والمشجعين تدريجيًا في أغلب دوريات العالم المهمة ومسابقاتها الكبرى، إلا في “أولمبياد طوكيو” حيث تنافس الرياضيون في العالم ضمن مختلف الملاعب والصالات والمسابقات والاختصاصات بصمت، ومن دون تشجيع جماهيري، كما حصل تمامًا في “كوبا أمريكا 2021″، التي لم تدخل الجماهير إلى مبارياتها إلا في اللقاء النهائي في الماركانا بالبرازيل، عندما سجل ميسي أول لقب دولي له على مستوى المنتخب الأول بفوزه مع زملائه على أصحاب الأرض البرازيل بهدف دون رد وبحضور 10% فقط من سعة الملعب، مقسمة على جمهور المنتخبين.

صورة جديدة من صور العام 2021، تتمثل برحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن ناديه الأم برشلونة منتصف العام إلى نادي باريس سان جيرمان، وما أحدثه هذا الانتقال المفاجئ والصادم من فوضى وخلافات ومشكلات في النادي الكتالوني، أدت به إلى الهبوط باتجاه كأس الاتحاد الأوروبي بعدما فشل وللمرة الأولى منذ 21 عامًا بتجاوز دور المجموعات في الشامبيونزليغ الأوروبي.

ليونيل ميسي يظهر فعلًا في ثلاث صور في العام 2021، رافعًا كأس كوبا أمريكا للأرجنتين بعد غياب عن منصات التتويج لمدة 28 عامًا، رحيله من النادي الكتالوني قبل بداية الموسم بأسبوع واحد، انضمامه إلى نيمار ومبابي في حديقة الأمراء مع باريس سان جيرمان الفرنسي.

الصور المؤلمة لا بد أن يكون لها حيّز ومكان في صندوق الذكريات ضمن العام الحالي، من أبرزها سقوط قائد منتخب الدنمارك كريستيان ايريكسن نجم إنتر ميلان الإيطالي على الأرض في أولى مباريات منتخب بلاده أمام فنلندا، وكيف توقفت المباراة وتسمّرت عيون الجماهير في الملعب والمشاهدين حول العالم لمعرفة وضع ايريكسن الذي غاب عن الوعي تمامًا إثر مشكلة في وظائف القلب، ليعود بعد دقائق إلى الحياة مجددًا ويُنقل خارج الملعب نحو المستشفى، ومنذ ذلك الحين لم يخض أي لقاء أو مباراة مع المنتخب أو النادي.

بحالة مشابهة أيضًا، ودّع الأرجنتيني سيرجيو أغويرو المستطيل الأخضر ومنتخب بلاده الأرجنتين وناديه الجديد برشلونة، معلنًا اعتزال كرة القدم بعدما سقط متعبًا في مباراة برشلونة وألافيس في الدوري الإسباني، ليتبيّن لاحقًا أنه يعاني من مشكلات في وظائف القلب.

آخر الصور من بروفة العاصمة القطرية الدوحة قبل المونديال في العام المقبل 2022، إذ كانت بروفة الاستضافة والأداء والحضور والروعة في “كأس العرب- فيفا” 2021.

وفي ألبوم صور البطولة التاريخية على المستوى العربي، تألق جزائري ولقب أول مستحق لخزائن محاربي الصحراء، وعلى هامش البطولة وضمن ألبوم الصور أيضًا مباراة كرنفالية لنجوم العالم ونجوم العرب، شارك فيها اللاعب الدولي السابق فراس الخطيب بوجود مدرب الكيان الصهيوني السابق أفرام غرانت، هذه المشاركة من قبل الخطيب أدت إلى فصله وطرده بقرار رسمي من اللجنة الأولمبية التابعة لنظام الأسد ومنظمة الاتحاد الرياضي العام، في وقت تسهل فيه تصفية الحسابات بين الطرفين. ما علينا.

البانوراما كانت سريعة ومختصرة، والعام المقبل عام إفريقيا والمونديال في الشتاء لأول مرة بضيافة الدوحة. وكل عام وأنتم بألف خير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة