صورة التُقطت خلال جولة نظمتها وزارة الإعلام في حكومة النظام السوري، تظهر أشخاصًا يمشون أمام جنود من جيش النظام السوري عند حاجز في مديرية درعا البلد في 12 من أيلول 2021 بعد أن رفع الجيش السوري حصاره الذي استمر شهرين ونصف الشهر.
(وكالة الصحافة الفرنسية)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة