العراق يوقف أفرادًا قادمين من سوريا يُشتبه بانتمائهم لتنظيم “الدولة”

القوات الأمنية العراقية في العراق- 9 من كانون الثاني 2021 (وكالة الأناضول)

ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية عن إلقاء قوات الأمن العراقية القبض على ستة مسلحين يُشتبه بانتمائهم لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في أثناء محاولتهم عبور الحدود من سوريا إلى العراق.

وقالت الوزارة في بيان اليوم، الثلاثاء 28 من كانون الأول، إن وكالة الاستخبارات العراقية “ألقت القبض على الإرهابيين الستة من عائلة المقبور من بينهم (والي نينوى السابق)، الذي قاد الهجوم على مدينة نينوى عام 2014”.

وأوضحت الوزارة أن المسلحين أُلقي القبض عليهم بكمين نُصب في ناحية ربيعة شمال محافظة نينوى شمالي العراق.

وقالت إن أحد المسلحين الأسرى فر من سجن في نينوى، كان يقيم فيه وفق أحكام المادة “4” من قانون الإرهاب، وينحدر الفار من أسرة المقبور ويُلقب بـ”أبو ليث الأنصاري”، إلى جانب طالب رضوان الحمدون الذي قاد الهجوم على نينوى التي سقطت بيد التنظيم عام 2014.

وفي 11 من تشرين الأول الماضي، أعلنت الحكومة العراقية عن إلقائها القبض على نائب زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” السابق، “أبو بكر البغدادي”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء العراقية الرسمية (واع).

وقال رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، “في الوقت الذي كانت عيون أبطالنا في القوات الأمنية يقظة لحماية الانتخابات، كانت ذراعهم الأصيلة في جهاز المخابرات تنفذ واحدة من أصعب العمليات المخابراتية خارج الحدود، للقبض على المدعو سامي جاسم، مشرف المال لـ(داعش)”.

يشترك العراق بحدود طولها 1000 كيلومتر مع سوريا، حيث تنشط جماعات من التنظيم.

وفي حزيران 2014، استولى التنظيم على محافظات الموصل وصلاح الدين والأنبار وأجزاء من ديالى وكركوك، واستعادتها القوات العراقية في أواخر عام 2017 بدعم من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة