فيلم “PIECES OF WOMAN”.. بعض الخسارات لا يمكن تعويضها وإن بدا العكس

ع ع ع

يعالج الفيلم الدرامي “PIECES OF WOMAN”، واحدة من أبرز القضايا الاجتماعية والإنسانية حساسية وقيمة في الحياة البشرية، وهي حياة المرأة خلال مرحلة الولادة.

يدخل العمل السينمائي الصادر عام 2020، في صلب موضوعه منذ المشهد الأول، فيتحول منزل الزوجين الشابين، مارثا وسين، إلى غرفة عمليات دون أدوات أو أطباء، فالزوجة مارثا قررت أن تضع مولودها في المنزل، على يد قابلة قانونية.

ويسير نصف الساعة الأولى من الفيلم على إيقاع قلق ومضطرب تتصاعد خلاله أنفاس السيدة، في عملية ولادة متعثرة، استمرت نحو 30 دقيقة، أي ما يقارب ربع مدة الفيلم.

لحظات قليلة لا تكفي الزوجة لالتقاط أنفاسها، ينخفض خلالها نبض المولودة، تغيّر مسار الأحداث التي بدأت رسم إشراقة رمزية بالولادة، بعد نفق طويل من الألم، فانخفاض مستوى الأكسجين لدى الطفلة صبغها بلون أزرق دفع لتدخل طبي جاء متأخرًا رغم سرعته.

حالة من عدم الرضا ورفض الواقع، تخلق بين الزوجين القادمين من مستويات اجتماعية مختلفة هوة تتكشف خلالها هشاشة العلاقة أمام موقف مؤلم راح الزوج يعالجه بخيانة زوجته التي سدّت أبواب الود وانطوت على أحزانها.

وتدخل المحكمة على مسار الأحداث، فما بعد الولادة لا يشبه ما قبلها في الواقع، أو في مسار حياة الزوجين.

يركّز الفيلم على عاطفة الأمومة بشكل مضاعف ومكثف عاطفيًا، عبر تجسيد شعور الأم الشابة تجاه مولودتها، ثم شعور والدة مارثا تجاه ابنتها التي جرّبت الأمومة للحظات لم تستيقظ من تأثيرها.

يحكي العمل الكثير عن سموّ عاطفة الأمومة وصدقها القطعي من جهة، ويبيّن حقيقة أن بعض الخسارات لا يمكن تعويضها وإن بدا العكس، وأن هناك نهايات قاسية يفرضها الواقع، لا دور للأفراد فيها سوى العمل والحركة بما يفضي إليها.

كما يلفت الفيلم إلى ضرورة العناية الطبية والتعامل بجدية مع عملية الولادة التي قد تحمل مفاجآت غير متوقعة، وليست سارة بالضرورة، ولا تحتمل تأخرًا في معالجتها، وما دون ذلك إهمال قد يفضي بالأبوين إلى أروقة المحاكم.

يمتد العمل لنحو 128 دقيقة، ويسير على طريق محفوف بالمشاعر المختلطة، فالضحك والسعادة ضيوف خفيفو الظل في عمل لا يتنازل عن جدّية القصة حتى عبر المعالجة الدرامية، إضافة إلى الإضاءة التي افتتح بها الفيلم واستمرت طويلًا، لتكرّس حالة كآبة أو إحباط محتمل، وكل ذلك يجري في فصل الشتاء، الذي يعزز المأساة حين تقع، ويفاقهما عاطفيًا.

“PIECES OF WOMAN” من إنتاج أمريكي- كندي- هنغاري، عن سيناريو كاتا ويبر، وإخراج كورنيل موندروشو.

ويتقاسم البطولة كل من فانيسا كيربي، وشيا لابوف، ومولي باركر، وسارة سنوك، وإليزا شليزنجر، وبيني صفدي، وجيمي فيلز.

الفيلم مرشح للعديد من الجوائز، ومنها “أوسكار” أفضل ممثلة لعام 2021، وجائزة “بافتا” السينمائية الإيطالية، لأفضل ممثلة عن دور رئيس لعام 2021.

كما حصد تقييم 7.1 من أصل 10 عبر موقع “IMDb” لنقد وتقييم الأعمال الدرامية والسينمائية، وهو متاح للمشاهدة عبر منصة “NETFLIX”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة