“بردى” تدرس بيع منتجاتها بالتقسيط للموظفين

أجهزة كهربائية من منتجات شركة "بردى" (صفحة الشركة في "فيس بوك")

أجهزة كهربائية من منتجات شركة "بردى" (صفحة الشركة في "فيس بوك")

ع ع ع

تحدث مدير عام الشركة العامة للصناعات المعدنية (بردى)، علي عباس، عن وجود تنسيق حالي بين شركة “بردى” و “المؤسسة السورية للتجارة”، ليتم الاتفاق على إمكانية بيع منتجات الشركة للعاملين في القطاع الحكومي بالتقسيط بدءًا من العام المقبل.

وبحسب حديث عباس إلى وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، الثلاثاء 28 من كانون الأول، وصلت قيمة مبيعات شركة “بردى” خلال العام الحالي، إلى أكثر من 1.9 مليار ليرة سورية.

واعتبر عباس أن “بردى” استعادت جزءًا من قوتها في السوق المحلية، خلال العام الحالي، نظرًا إلى تنويع أصناف منتجاتها، وأسعارها “المنافسة”، مشيرًا إلى أنها تنتج حاليًا 15 صنفًا بقياسات مختلفة من الأدوات الكهربائية.

وأضاف عباس أن قيمة مبيعات العام الحالي، ستُمكّن الشركة من الاعتماد على مواردها المحلية لصرف أجور عمالها بدءًا من الشهر المقبل، بعد أن كانت الأجور تُصرف من “المؤسسة العامة للصناعات الهندسية”.

وتتبع شركة “بردى” لـ”المؤسسة العامة للصناعات الهندسية”، وتختص بإنتاج الأدوات المنزلية من برادات وغسالات وأفران ومبردات ماء وطناجر ضغط وغيرها.

ووصلت قيمة مبيعات الشركة خلال الربع الأول من العام الحالي إلى 176 مليون ليرة سورية.

وتعمل الشركة حاليًا في معمل “القوالب القديم” بمنطقة حوش بلاس بريف دمشق بعد إعادة تأهيلها، عقب تعرض مقرها الرئيس في منطقة سبينة الصغرى بريف دمشق للتدمير عام 2012.

وفي 30 من آب الماضي، قال وزير الصناعة في حكومة النظام السوري، زياد صباغ، إنه اتفق مع وفد إيراني ضم ممثلين عن شركة “أمرسان” الإيرانية، على تقديم الشركة دراسة تفصيلية توضح رؤيتها لتطوير خطوط الإنتاج في شركة “بردى” الصناعية، مشيرًا إلى أن التعاون سيقوم على مبدأ التشاركية .

ووفقًا لمدير عام شركة “بردى”، تعمل الشركة الآن على تجميع الأجهزة الكهربائية، مضيفًا أن خطتها للمرحلة المقبلة أن ينتقل عملها من مرحلة التجميع إلى مرحلة الإنتاج ثم التصنيع بشكل كامل.

ولفت عباس إلى أن البدء بمشروع شركة “أمرسان” الإيرانية، “سيُمكّن الشركة من أن تغطي حاجة السوق المحلية وتتطلع لاحقًا إلى التصدير”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة