باتجاه دول الخليج.. إحباط تهريب أربع شحنات مخدرات خلال يومين

العبوات البلاستيكية المستخدمة في تهريب المخدرات التي ضبطتها جمارك دبي_ 29 من كانون الأول (جمارك دبي/ تويتر)

ع ع ع

تصاعدت خلال الأسابيع الأخيرة وتيرة محاولات تهريب المواد المخدرة باتجاه دول الخليج العربي، ما أسفر عن إحباط ما لا يقل عن أربع عمليات من هذا النوع، خلال يومين.

وذكرت قناة “الإخبارية السورية”، اليوم الخميس، 30 من كانون الأول، أن “الجهات المختصة” ضبطت كميات كبيرة من حبوب “الكبتاجون” المخدرة، كانت مخبأة في مستوعبات بلاستيكية ضمن شاحنات مبردة متجة نحو دول الخليج العربي.

تأتي هذه العملية بالتزامن مع مصادرة سفن تابعة للبحرية الأمريكية، ما قيمته نحو أربعة ملايين دولار أمريكي من مادة الـ”هيروئين”، في بحر العرب.

وأوضحت شبكة “ABC“، الأمريكية، أن الكمية المصادرة تزن 385 كيلو جرامًا، أي ما يعادل 949 رطلًا.

وحول مصدر الشحنة، رجحت البحرية الأمريكية أن سفينة الصيد عديمة الجنسية التي كانت تبحر في مياه الشرق الأوسط، حاملة المواد المخدرة، قادمة من إيران، كما أن أفراد طاقم السفينة التسعة عرفوا أنفسهم بأنهم مواطنون إيرانيون، وفق ما نقلته “ABC”، عن المتحدث باسم الأسطول الخامس للحبرية الأمريكية في الشرق الأوسط، تيموثي هوكينز.

وذكرت البحرية الأمريكية، أن الدوريات الإقليمية صادرت خلال عام 2021 ما قيمته 193 مليون دولار أمريكي، وأن الكمية المصادرة خلال العام نفسه أكبر من كمية المخدرات التي جرى ضبطها خلال السنوات الأربعة الماضية.

وذكر تقرير الشبكة أن الحدود الشرقية لإيران مع أفغانستان تعتبر أكبر منتج للأفيون المخدر في العالم.

كما أعلنت أمس الأربعاء، إدارة جمارك دبي، عبر “تويتر”، ضبط 1.5 طن من الـ”كبتاجون” المخدر المطحون، بقيمة تقديرية تصل إلى 1.4 مليار درهم إماراتي.

وكانت السلطات اللبنانية أعلنت أمس الأربعاء، ضبط كمية من حبوب “الكبتاجون” المخدر، مخبأة داخل فواكه صناعية، ضمن صناديق للحمضيات، في سبيل شحنها من مرفأ بيروت إلى الخليج، وفق ما نقلته الوكالة “اللبنانية الوطنية للإعلام“.

وأعلن وزير الداخلية اللبناني، بسام مولوي، في اليوم نفسه ضبط تسعة ملايين حبة “كبتاجون” مخبأة في شحنة حمضيات في مرفأ بيروت، بغرض تعريبها إلى إحدى الدوول الخليجية.

وأكد مولوي متابعة التحقيق، إلى جانب التواصل مع الجهات المختصة في الكويت، ما أثمر عن “الإنجاز الأمني” عبر إحباط عملية التهريب، مشددًا على جدية “منع شحنات الأذى والموت والشر، التي يحاول ضعفاء النفوس تصدريها إلى دول الخليج العربي”.

ويأتي ضبط السلطات اللبنانية للمواد المخدرة بعد أقل من أسبوع على إحباط “القيادة العامة لشرطة دبي” تهريب أكثر من مليون قرص “كبتاجون”، مخبأة في شحنة ليمون، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام)، في 23 من كانون الأول الحالي.

وجاء في بيان شرطة دبي أن قيادة الشرطة “ممثلة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أحبطت في عملية استباقية، تهريب مليون و160 ألفًا و500 قرص من مخدر (الكبتاجون)، بقيمة سوقية بلغت 58 مليونًا و25 ألف درهم”.

وفي وقت سابق، تحدث السفير السعودي لدى لبنان، وليد البخاري، عبر تغريدة له على موقع “تويتر”، أنه جرت محاولة تهريب 600 مليون حبة من المواد المخدرة قادمة من لبنان، إضافة إلى مئات الكيلوغرامات من الحشيش خلال السنوات الست الأخيرة.

وأضاف أن الكمية المهربة من لبنان كافية لإغراق العالم العربي بالمخدرات والمؤثرات العقلية وليس السعودية وحدها، لافتًا إلى أن تهريبها لا يستهدف السعودية فحسب بل جميع أرجاء الوطن العربي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة