“محلي رأس العين” يرفع سعر ربطة الخبز إلى ثلاث ليرات تركية

عمال داخل فرن رأس العين الآلي (المجلس المحلي لرأس العين/ فيس بوك)

ع ع ع

أعلن المجلس المحلي في مدينة رأس العين شمال غربي الحسكة اليوم، الثلاثاء 4 من كانون الثاني، تحديد سعر ربطة الخبز بثلاث ليرات تركية.

وجاء في تعميم نشره المجلس عبر صفحته في موقع “فيس بوك”، أن السعر الجديد لربطة الخبر بعدد تسعة أرغفة هو ثلاث ليرات تركية.

كما تضمّن التعميم قرارًا يقضي بإلغاء جميع معتمدي الخبز في مدينة رأس العين، معللًا ذلك بمقتضيات المصلحة العامة.

وحدد المجلس ستة مراكز بيع ثابتة هي: مركز بيع مباشر من الفرن، “الشبيبة”، “العبرة”، “طريق الحسكة الكراج”، “طريق الدرباسية محال الملعب”، ومركز “سوق الهال”.

وأشار المجلس إلى أنه سيتم افتتاح مراكز أخرى في مناطق الريف خلال الأيام المقبلة، محذرًا من بيع الخبز بغير الليرة التركية، تحت طائلة تعرّض المخالف للعقوبة.

مصدر محلي من رأس العين مطلع على قرارات المجلس (طلب عدم الكشف عن اسمه)، قال لعنب بلدي، إن رفع سعر ربطة الخبز جاء بأوامر من قائم مقام منطقة جيلان بينار التركية، المقابلة لمدينة رأس العين.

وأوضح المصدر أن السعر السابق لربطة الخبز بعدد تسعة أرغفة كان ليرتين تركيتين، مشيرًا إلى أن عدد أرغفة ربطة الخبز كان سابقًا 16 رغيفًا بوزن يتجاوز كيلوغرامًا ونصفًا، ثم انخفض إلى 12 رغيفًا قبل ثلاثة أشهر، ومنذ شهر تقريبًا انخفض إلى تسعة أرغفة.

وقال عضو في المجلس المحلي بمدينة رأس العين (تحفظ عن ذكر اسمه) لعنب بلدي، إن قرار المجلس تحديد مراكز ثابتة لبيع الخبز جاء بعد عدم التزام المعتمدين ببيع ربطة الخبز وفق السعر المحدد من قبل المجلس.

وأضاف أن بعض المعتمدين كانوا بييعون ربطة الخبز بسعر ألف ليرة سورية (أربع ليرات تركية تقريبًا)، على الرغم من أن المجلس كان قد خصص هامشًا من الربح لكل معتمد بنسبة وصلت إلى 7%.

ووفقًا لبيانات موقع “الليرة اليوم“، بلغ سعر الليرة التركية 271 ليرة سورية للمبيع، و264 ليرة سورية للشراء.

وكان المجلس كلّف، في تشرين الأول 2021، مكتب التجارة والتموين لاستقبال الشكاوى المتعلقة بمعتمدي الخبز وأصحاب المحال التجارية.

وفي تشرين الثاني من العام نفسه، وصل الخط الثالث لإنتاج الخبز في فرن رأس العين الآلي، وذكر المجلس حينها أن تشغيل خط ثالث للفرن، سيسهم بشكل كبير بتوفير مادة الخبز للأهالي في المدينة وريفها.

ومنذ عام 2019، بدأت مجالس محلية في مناطق سيطرة المعارضة السورية شمالي سوريا، بتحديد سعر الخبز بالليرة التركية بعد تدهور قيمة الليرة السورية.

ولاحقًا، أعلنت تلك المجالس عن رفع سعر ربطة الخبز خلال فترات متقطعة، خاصة في ظل تدهور قيمة الليرة التركية مقابل العملات الرئيسة.

وفي كانون الأول 2021، أعلن كل من المجلس المحلي في مدينتي اعزاز والباب بريف حلب، عن رفع سعر ربطة الخبز “المدعوم” إلى ليرتين تركيتين، بعد أن كانت تباع بليرة تركية واحدة.

وعزا “محلي الباب” سبب رفع سعر ربطة الخبز إلى توقف دعم مادة الطحين وانخفاض القيمة الشرائية لليرة التركية، بينما قال المجلس إن البيع بالسعر الجديد جاء “لضرورة المصلحة العامة وحسن سير العمل”، مشيرًا إلى أن هذا هو “سعر التكلفة”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة