سوريا.. انخفاض إنتاج الزيتون وزيته خلال الشتاء الحالي

ع ع ع

أعلنت رئيسة “مكتب الزيتون” في وزارة الزراعة بحكومة النظام السوري، عبير جوهر، عن انخفاض بإنتاج مادتي الزيتون وزيت الزيتون، عن التقديرات الأولية التي كانت مُقدّرة لموسم الشتاء الحالي.

وأوضحت جوهر، في حديث إلى صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الاثنين 3 من كانون الثاني، أن الإنتاج النهائي لمادة الزيتون وصل إلى 591 ألف طن، بينما لن يتجاوز إنتاج مادة زيت الزيتون 75 ألف طن.

وكانت التقديرات الأولية مطلع الموسم الحالي، تشير إلى أن إنتاج مادة الزيتون سيكون بحدود 645 ألف طن، بينما توقعت وزارة الزراعة أن يصل إنتاج مادة زيت الزيتون إلى 102 ألف طن، وهذا ما لم يقترب من الأرقام الحقيقية للكميات النهائية من إنتاج المادتين.

وتوقعت جوهر أن تشدّد الوزارة على منع تصدير زيت الزيتون، نتيجة لانخفاض كميات الإنتاج، وسط حاجة إلى المادة تُقدّر بحوالي 70 ألف طن مخصصة للاستهلاك المحلي.

وفي أيلول 2020، اعتبرت رئيسة “مكتب الزيتون” أن أسباب انخفاض موسم الزيتون هذا الموسم، تعود إلى الظروف المناخية (الجفاف، ارتفاع درجات الحرارة) من جهة، وإلى ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج والتكاليف اللازمة للحقول الذي نتج عنه عدم وجود عناية كافية كان من الممكن أن تُحسّن الإنتاج من جهة أخرى.

وسجّلت أسعار مادة زيت الزيتون ارتفاعًا ملحوظًا نتيجة لقلة توفر المادة، إذ وصل سعر الجالون (16 ليترًا) إلى حوالي 200 ألف ليرة سورية، وسط قلة الطلب على المادة في ظل تدنّي القوة الشرائية للمقيمين في مناطق سيطرة النظام.

وكان إنتاج مادة الزيتون خلال موسم الشتاء الماضي (2020- 2021) وصل إلى 850 ألف طن، وهو أكثر بحوالي 259 ألف طن من إنتاج المادة خلال الموسم الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة