قمة غير عادية بين تشيلسي وليفربول في البريميرليج

توماس توخيل وبورغن كلوب (تعديل عنب بلدي)

توماس توخيل وبورغن كلوب (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

يشهد ملعب ستامفورد بريدج في العاصمة لندن عند الساعة 6:30 بتوقيت دمشق من مساء اليوم الأحد 2 من كانون الثاني، قمة غير عادية تجمع فريق تشيلسي وضيفه ليفربول، وذلك لفائدة الجولة 21 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويحتل فريق تشيلسي المركز الثاني برصيد 42 نقطة من 20 مباراة، بعدما فاز في 12 مواجهة وتعادل بست وخسر مباراتين، له من الأهداف 43 وعليه 14 هدفًا.

فيما يحتل ليفربول المركز الثالث برصيد 41 نقطة، ولكن من 19 مباراة، بعدما فاز في 12 وتعادل بخمس وخسر اثنتين، له من الأهداف 50 وعليه 16 هدفًا.

وكانت الجولة 21 قد انطلقت يوم أمس السبت في 1 كانون الثاني الحالي، حين تعذب مانشستر سيتي المتصدر برصيد 53 نقطة، في الفوز على أرسنال المجتهد بنتيجة 1×2.

صراع ألماني عالي المستوى في البريميرليج

مباراة اليوم قمة بكل المقاييس، بين الألمانيين توماس توخيل مدرب تشيلسي ويورجن كلوب مدرب ليفربول.

يُعتبر الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، من أكثر المدربين في البريميرليج خبرة، وله فلسفته الخاصة بكيفية التعامل مع خصمه، ولكن تدور أنباء عن عدم إدارته المباراة على أرض الملعب بسبب الاشتباه بإصابته بفيروس “كورونا”.

واعتاد كلوب اللعب بخطة “4ـ 3ـ 3″، وأحيانًا يلجأ إلى اللعب بخطة مغايرة لإرباك الخصم وهي “4ـ 2ـ 3ـ 1”.

ويريد الألماني كلوب أن يصحح المسار بعد خسارة فريقه المفاجئة والثانية له في الدوري، أمام ليستر سيتي 0×1 في الجولة الـ20، والتي أبعدته عن المنافسة على الصدارة مؤقتًا على الأقل.

وبدوره يشتهر توماس توخيل بالتكتيك السريع والأداء الهجومي، وبذل مجهود ضخم لاستعادة الكرة والتقدم نحو الأمام سريعًا.

وهو مشهور أوروبيًا باعتماد خطة لعب “4ـ 4ـ 2″، ويتمتع بشخصية ذكية وقوية ويفرض وجوده بشكل لافت في تدريبات الفريق أو في أثناء المباريات، وهذا من العوامل التي ساعدت توخيل في مهامه بتحقيق النتائج الإيجابية.

ويسعى لتحسين الصورة والتعويض عن تعادله الذي كان بطعم الخسارة في عقر داره أمام برايتون بهدف لكل منهما في الجولة الماضية.

توخيل قد تفوق على خصمه كلوب في الموسم الماضي، عندما فاز عليه في آنفيلد 0×1 ذهابًا وتعادلا 1×1 في لقاء الإياب.

أربع فرق تتنافس على مربع الكبار

اشتدت حدة المنافسة على اقتحام مربع الكبار بين أربع فرق، ومن المتوقع أن يصبح عدد الأندية التي ستدخل المنافسة أكثر من ذلك نظرًا للصراع المثير فيما بينها.

فريق أرسنال رابع الترتيب برصيد 35 نقطة، تعرض لخسارة مؤلمة على أرضه أمام السيتي 0×1 ورغم ذلك حافظ على تواجده بين الأربعة الكبار.

أيضًا وست هام يونايتد حقق فوزًا مهما خارج دياره على كريستال بلاس 2×3 ليحتل المركز الخامس برصيد 34 نقطة.

وبدوره فريق توتنهام هوتسبير فاز على مستضيفه واتفورد 0×1 ليتقدم خطوة على جدول الترتيب في المركز السادس وله 33 نقطة.

فيما مانشستر يونايتد تنتظره، يوم غد الاثنين، مباراة مهمة ستجمعه مع وولفرهامبتون وهو بالمركز السابع برصيد 31 نقطة.

مباريات اليوم 2 كانون الثاني بتوقيت دمشق

إيفرتون×برايتون 4:00 عصرًا

ليدز يونايتد×بيرنلي 4:00 عصرًا

برينتفورد×نيوكاسل 4:00 عصرًا

تشيلسي×ليفربول 6:30 مساء



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة