السيتي “أكبر الفائزين” يبتعد في صدارة البريميرليج

فرحة لاعبي مانشستر سيتي بالفوز على الأرسنال- 1 من كانون الثاني 2022 (رويترز)

ع ع ع

شهدت بداية العام الجديد في الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الحالي الكثير من الإثارة والندّية، بين الفرق التي تتنافس على الصدارة أو تلك التي تحاول اقتحام مربع الكبار.

وبشكل عام، جاءت نتائج هذه الجولة لمصلحة مانشستر سيتي، حامل اللقب، الذي حقّق فوزًا صعبًا على أرسنال المجتهد 2×1، لينفرد بصدارة البريميرليج وبرصيد 53 نقطة، ويبتعد عن أقرب منافسيه فريق تشيلسي بفارق عشر نقاط.

وقد لعب السيتي 21 مباراة حتى الآن، حقّق الفوز في 17 مواجهة وتعادل باثنتين وخسر مثلهما، له من الأهداف 53، وهي أعلى نسبة تهديف لفريق واحد بالدوري، في حين سُجل في مرماه 13 هدفًا وهي أقل نسبة تسجيل.

بينما تعادل تشيلسي في عقر داره مع فريق ليفربول 2×2، في مباراة ماراثونية كان تشيلسي متأخرًا فيها بهدفين، واستعاد رد الفعل في شوطها الأول.

وبذلك يحتل تشيلسي المركز الثاني برصيد 43 نقطة، بعدما كان في عدة مراحل متصدرًا للبريميرليج.

لعب السيتي 21 مباراة حقّق الفوز في 12 لقاء وتعادل في سبع وخسر اثنتين، له من الأهداف 45 وعليه 16 هدفًا.

في حين احتل فريق ليفربول المركز الثالث برصيد 42 نقطة، من 20 مباراة (له واحدة مؤجلة)، إذ فاز في 14 مواجهة وتعادل في ست وخسر اثنتين، له من الأهداف 52 وعليه 18 هدفًا.

بدوره، يقاتل فريق أرسنال من أجل الاحتفاظ بوجوده ضمن مربع الكبار، وبالرغم من خسارته أمام المتصدر مانشستر سيتي بقي في المركز الرابع، وذلك برصيد 35 نقطة من 20 مباراة (له واحدة مؤجلة)، فاز في 11 لقاء وتعادل باثنين وخسر سبع مباريات، وله من الأهداف 33 وعليه 25 هدفًا.

ثلاثة فرق تحاول اقتحام مربع الكبار   

بدورها، تحاول ثلاثة فرق أن تخترق مربع الكبار في الدوري الإنجليزي الممتاز، والفارق بين هذه الفرق نقاط قليلة جدًا، ومن الممكن أن تقتحم هذا المربع في أي جولة حسب نتائجها.

وست هام يونايتد، بعد أن اقتنص ثلاث نقاط مهمة من مستضيفه كريستال بلاس بنتيجة 2×3، صعد إلى المركز الخامس برصيد 34 نقطة، وبالتالي يبتعد عن أرسنال صاحب المركز الرابع بفارق نقطة واحدة.

لعب وست هام 20 مباراة (له مؤجلة واحدة)، وحقق الفوز في عشر مباريات وتعادل بأربع وخسر ست مواجهات، له من الأهداف 37 وعليه 27 هدفًا.

فيما توتنهام هوتسبير صاحب المركز السادس برصيد 33 نقطة، لم يُهزم خلال مبارياته الثماني بقيادة مدربه الجديد الإيطالي أنطونيو كونتي.

لعب توتنهام هوتسبير 18 مباراة وله مباراتان مؤجلتان، حقّق الفوز في عشر مواجهات وتعادل بثلاث وخسر خمس مباريات، له من الأهداف 23 وعليه 20 هدفًا.

وأخيرًا، لا تزال نتائج مانشستر يونايتد متذبذبة بعد تغيير مدربه السابق النرويجي أولي سولشاير، وقدوم الألماني رالف رانجنيك، منذ 3 من كانون الأول 2021.

وبالرغم من تحقيقه الفوز في الجولة الماضية على بيرنلي 3×1، لم يتقدم على سلّم الترتيب العام، ولا يزال في المركز السابع برصيد 31 نقطة.

لعب مانشستر يونايتد 18 مباراة وله مباراتان مؤجلتان، حقّق الفوز في تسع مواجهات وتعادل بأربع وخسر خمسة لقاءات.

له من الأهداف 30 وعليه 36 هدفًا، وتنتظره اليوم، الاثنين، مواجهة مهمة مع فريق ولفرهامبتون، صاحب المركز التاسع برصيد 25 نقطة.

صلاح يتصدّر قائمة الهدافين

بعد ختام الجولة الـ21 وتسجيله هدفًا في مرمى تشيلسي، مساء الأحد 2 من كانون الثاني، يتصدّر المصري محمد صلاح لاعب نادي ليفربول، قائمة الهدافين في البريميرليج برصيد 16 هدفًا، ويليه البرتغالي دييغو جوتا أيضًا لاعب فريق الريدز برصيد عشرة أهداف.

فيما يحتل الإنجليزي جيمي فاردي لاعب فريق ليستر سيتي المركز الثالث بقائمة الهدافين برصيد تسعة أهداف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة