“الصحة السورية” تتسلّم مليون جرعة لقاح ضد “كورونا” من الصين

السفير الصيني في دمشق، فنغ بياو، ووزير الصحة السوري، حسن الغباش في 3 من كانون الثاني 2022 (الوطن)

السفير الصيني في دمشق، فنغ بياو، ووزير الصحة السوري، حسن الغباش، في 3 من كانون الثاني 2022 (الوطن)

ع ع ع

أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، عن تسلّمها مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، مُقدّمة من الصين.

وشملت المنحة التي قدمها السفير الصيني في دمشق، فنغ بياو، وتسلّمها وزير الصحة، حسن الغباش، مستلزمات مخبرية بهدف تعزيز الاستجابة لجائحة “كورونا”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الاثنين 3 من كانون الثاني.

وخلال عام 2021، قدّمت الصين كميات كبيرة أخرى من اللقاحات المضادة للفيروس لحكومة النظام دونًا عن بقية المناطق السورية الخارجة عن سيطرته.

ومنتصف تشرين الثاني 2021، أعلنت وزارة الصحة السورية عن تسلّمها نصف مليون جرعة من اللقاح الصيني (سينوفارم) ضد فيروس “كورونا”، مُقدّمة من الصين.

وقال السفير الصيني في سوريا، فينغ بياو، حينها، إن مجموع كميات اللقاح المسلّمة “من جمهورية الصين الشعبية إلى الجمهورية العربية السورية 800 ألف جرعة”.

كما تسلّمت وزارة الصحة كميات كبيرة من اللقاح من مختلف الجهات، كالإمارات والصين واليابان ومنظمة الصحة العالمية، في ظل إقبال ضعيف على تلقيه.

وفي 23 من كانون الأول 2021، قالت مديرة الرعاية الصحية في الوزارة، رزان طرابيشي، إن نسبة تلقي اللقاح لم تتجاوز 10% من عدد السكان الكلي في المناطق التي يسيطر عليها النظام.

وإثر ذلك، لجأت الحكومة إلى جعل تلقي اللقاح شرطًا أساسيًا لدخول معظم مؤسسات ومديريات الدولة التي قد يحتاج إلى دخولها جميع المواطنين، بدءًا من مطلع شباط المقبل.

بينما يظهر موقع “عالمنا بالأرقام” (Our world in data)، اعتمادًا على بيانات من منظمة الصحة العالمية، وفق آخر تحديث له في 21 من كانون الأول 2021، أن 6.54% من نسبة السكان في عموم سوريا تلقوا اللقاح المضاد لفيروس “كورونا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة