فيديو يظهر استهداف حافلة “المبيت” في حمص.. التنظيم لا يتبنى

آلية عسكرية تتبع لـ"الدفاع الوطني" في بادية المسرب بريف دير الزور- كانون الثاني 2021 (فيس بوك/ الدفاع الوطني)

آلية عسكرية تتبع لـ"الدفاع الوطني" في بادية المسرب بريف دير الزور- كانون الثاني 2021 (فيس بوك/ الدفاع الوطني)

ع ع ع

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي تسجيلًا مصوّرًا، تظهر فيه حافلة النقل العسكرية التي استُهدفت من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”، بحسب رواية النظام السوري.

وأظهر التسجيل آثار الدماء التي نتجت عن مقتل خمسة عسكريين وإصابة 20 آخرين بجروح متفاوتة، بحسب تقديرات نقلتها وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، الاثنين 3 من كانون الثاني.

 

 

وقال مصدر عسكري لوكالة “سانا“، إن حافلة نقل عسكرية تعرضت لهجوم صاروخي في منطقة تبعد عن محطة “T3” لضخ النفط 50 كيلومترًا شرقًا، من قبل تنظيم “الدولة”.

ولم يتبنَّ التنظيم الهجوم الذي استهدف الحافلة حتى لحظة كتابة الخبر، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

ويتبنى تنظيم “الدولة” عدة عمليات في سوريا كل أسبوع، وينشر تفاصليها ضمن صحيفة “النبأ” التي تصدر عنه، وفي العدد الأخير لعام 2021، قال إنه نفّذ عشر عمليات خلال أسبوع في سوريا، منها خمس في دير الزور.

وفي بداية كانون الأول 2021، قُتل عسكريان بهجوم شنّه تنظيم “الدولة” على مواقع عسكرية في بادية دير الزور، بحسب ما أكّدته قوات “الدفاع الوطني” في دير الزور، وهي “ميليشيا” رديفة لقوات النظام، عبر صفحتها على “فيس بوك”.

ويعتمد التنظيم على هجمات خاطفة في منطقة البادية السورية عمومًا تستهدف قوافل متحركة لقوات النظام بعد أن خسر مطلع 2019 آخر معاقله في سوريا، عقب سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، بدعم من “التحالف الدولي”، على بلدة الباغوز شرقي دير الزور، آخر جيب كان يتحصن فيه مقاتلو التنظيم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة