“المركزي السوري”: رفع سقف السحب النقدي للمواطنين خلال أشهر

جسر فكتوريا في دمشق - 2 كانون الثاني 2022 ( حسان حسان / عنب بلدي )

جسر فكتوريا في دمشق- 2 من كانون الثاني 2022 (حسان حسان/ عنب بلدي )

ع ع ع

أعلنت النائبة الأولى لحاكم مصرف سوريا المركزي، ميساء صابرين، عن دراسة المصرف لرفع سقف السحب النقدي الخاص بالمواطنين، خلال الأشهر المقبلة.

وأوضحت صابرين، في حديث إلى إذاعة “المدينة اف ام” المحلية اليوم، الثلاثاء 4 من كانون الثاني، أن الدراسة تأتي تزامنًا مع بدء تفعيل الدفع الإلكتروني بهدف ربط البنوك ببعضها.

وأضافت صابرين أن هناك أربعة مصارف جاهزة لتطبيق رفع سقف السحب النقدي للمواطنين خلال أشهر، على أن تليها بقية المصارف العاملة في مناطق سيطرة النظام.

وحول بيان للمصرف المركزي، صدر قبل أيام، حول رفع سقف السحب النقدي الخاص بالفعاليات الاقتصادية، قالت صابرين، إن البيان جاء نتيجة لوجود عملاء يتطلّب عملهم تجاوز السقف المحدد بمليوني ليرة سورية، بسبب عقود مع القطاع العام أو الخاص، أو أي التزامات أخرى.

وتتقدم البنوك العاملة، بموجب البيان الأخير، بطلبات عملائها إلى المصرف المركزي، بعد دراستها وتقدير حجم السيولة التي يستطيعون سحبها، ليقوم المركزي بمعالجة الطلب بعد اطلاعه على الوثائق التي تؤكد حاجة الزبون إلى سحب المبلغ.

ولا يوجد سقف محدد للتحويلات المصرفية، بحسب حديث النائبة الأولى لحاكم مصرف سوريا المركزي.

ومنتصف كانون الأول 2021، قال وزير المالية، كنان ياغي، إن المصرف المركزي سيعيد النظر بسقف السحب اليومي، وسقف نقل الأموال بالليرة السورية بين المحافظات لمبالغ تزيد على خمسة ملايين ليرة سورية، بحسب ما نقلته صحيفة “تشرين” الحكومية.

وقبل أيام، أعلن مدير عام “المصرف العقاري السوري”، مدين علي، عن رفع سقف السحب اليومي من الصرافات الآلية العائدة للمصرف العقاري ليصبح 200 ألف ليرة بدلًا من 100 ألف ليرة سورية.

كما أعلن مدير الدفع الإلكتروني في “المصرف التجاري السوري”، وسيم العلي، رفع سقف السحوبات من الصرافات الآلية العائدة للمصرف لتصبح مليون ليرة أسبوعيًا بدلًا من 500 ألف ليرة، على أن يكون سقف السحب للعملية الواحدة 100 ألف ليرة سورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة