التحالف يستهدف مواقع لإطلاق الصواريخ في سوريا.. “البنتاغون” يعلّق

قوات أمريكية ضمن التحالف الدولي في شمال شرقي سوريا (التحالف الدولي)

ع ع ع

أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، الثلاثاء 4 من كانون الثاني، أن قواته أحبطت هجومًا صاروخيًا على إحدى قواعده في دير الزور شرقي سوريا.

مسؤول في التحالف قال، في بيان، إنه بعدما رُصد “عدد من مواقع إطلاق الصواريخ التي تشكّل خطرًا وشيكًا، قضت قوات التحالف على هذا الخطر”، من خلال استهداف هذه المواقع بضربات جوية، بحسب ما نقلته وكالة “فرانس برس“.

وأوضح البيان أن الصواريخ كانت تستهدف قاعدة “القرية الخضراء” العسكرية الأمريكية في وادي الفرات، المنطقة التي لا يزال ينشط فيها مقاتلون من تنظيم “الدولة”، وحيث تواصل القوات الأمريكية تعاونها مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، جون كيربي، قال إن الضربات التي وجهها التحالف الدولي ضد مواقع لإطلاق الصواريخ في سوريا “لم تكن غارات جوية”.

وأضاف كيربي، في إفادة للصحفيين، أن المواقع المستهدفة “كانت ستُستخدم لشن هجمات”، مشيرًا إلى أن المواقع قُصفت لمنع إطلاق الصواريخ على قوات التحالف، بحسب ما نشره موقع وزارة الدفاع الأمريكية.

وأشار إلى أن “من الواضح أن الأفراد الأمريكيين في خطر بالمنطقة، أعني أن أحد أسباب قصف هذه المواقع هو أنه كان لدينا سبب للاعتقاد بأنها ستُستخدم كمواقع إطلاق لشن هجمات على القرية الخضراء”.

لم يذكر كيربي من كان يدير مواقع إطلاق الصواريخ المستهدفة، وقال، “مع ذلك، ما زلنا نشهد تهديدات ضد قواتنا في العراق وسوريا من قبل الجماعات المسلحة المدعومة من إيران”.

كيربي اعتبر أن مصدر القلق من الجماعات المدعومة من إيران ليس جديدًا، وأضاف، “أعتقد أننا رأينا في الأيام القليلة الماضية فقط، أن هناك أفعالًا ارتكبتها بعض هذه الجماعات تؤكد صحة القلق المستمر الذي يساورنا بشأن سلامة وأمن شعبنا”.

وكانت وكالة “رويترز” للأنباء، نقلت عن مسؤول في التحالف الدولي لم تحدد هويته، قوله إن “التحالف نفذ، الثلاثاء 4 من كانون الثاني، ضربات على مواقع لإطلاق صواريخ في سوريا شكّلت تهديدًا”.

وأضاف المسؤول أن “التحالف رصد عددًا من مواقع الإطلاق قرب القرية الخضراء في سوريا”، ولم يحدد المسؤول أيًا من دول التحالف نفذت الضربة، بحسب “رويترز”.

شبكة “فرات بوست” المحلية قالت إن قوات التحالف الدولي استهدفت أمس، الثلاثاء، بغارة جوية عددًا من راجمات الصواريخ التابعة للميليشيات الإيرانية، كانت متمركزة في منطقة نائية على بعد كيلومتر ونصف جنوب مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، ولم تسجل مقتل أو إصابة أي مدني.

كما نشرت الشبكة تسجيلًا مصوّرًا قالت إنه لإحدى الطائرات المسيّرة المجهولة الهوية فوق مدينة العشارة شرقي دير الزور، بعد تنفيذها سلسلة غارات جوية استهدفت راجمات صواريخ تابعة للميليشيات الإيرانية جنوبي مدينة الميادين.

وخلال اليومين الماضيين، تعرضت قواعد عسكرية في العراق تضم قوات استشارية من التحالف الدولي لهجوم بطائرات مسيّرة.

مصدر أمني قال إن منظومة الدفاع الجوية تمكّنت من إسقاط طائرتين مسيّرتين أمس، حاولتا استهداف قاعدة “عين الأسد” في الأنبار، بحسب ما أفادت به وكالة “شفق نيوز” العراقية.

كما أُحبط هجوم بطائرتين مسيّرتين مفخختين استهدفتا مجمعًا في مطار “بغداد”، في 3 من كانون الثاني الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة