الحسكة.. مقتل قيادي في “قسد” إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارته

السيارة العسكرية التي استهدفتها العبوة الناسفة شرقي محافظة الحسكة- 4 من كانون الثاني 2022 (الخابور)

ع ع ع

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية لمجموعة “الصناديد” التابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بالقرب من منطقة اليعربية شمال شرقي الحسكة، وأسفر الانفجار عن مقتل القيادي البارز في المجموعة حسين مهلب الحسن.

وقالت شبكة “مراسل الشرقية” المحلية، المختصة بنقل أخبار شرقي سوريا، إن العبوة انفجرت أمس، الثلاثاء 4 من كانون الثاني، بالسيارة العسكرية في أثناء مرورها على الطريق الواصل بين منطقتي الهول واليعربية شمال شرقي محافظة الحسكة.

وأسفر الانفجار، بحسب الشبكة، عن مقتل قيادي في “قسد” وإصابة ثلاثة أشخاص آخرين كانوا موجودين في السيارة المُستهدفة، الأمر الذي أكدته شبكة “الخابور” المحلية عبر “فيس بوك”.

ولم تعلن أي جهة تبنيها للاستهداف حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” تبنى في اليوم ذاته استهداف سيارة عسكرية تابعة لـ”قسد” في بلدة الكبر غربي دير الزور، ما أسفر عن إعطابها وإصابة جميع من فيها.

وتتعرض مواقع وأشخاص تابعون لـ”قسد” لعمليات استهداف بشكل شبه يومي غالبًا ما يعلن تنظيم “الدولة” مسؤوليته عنها، إذ تصاعدت عمليات الاستهداف في عام 2021، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

وتبنّى التنظيم في أحدث عملياته إحراق بئر “دعاس” النفطية، في بلدة الحريجي بريف دير الزور، في 30 من كانون الأول 2021، كما تبنّى خمس عمليات في محافظة دير الزور، من أصل عشر عمليات خلال الأسبوع الأخير من عام 2021.

وفي 28 من كانون الأول 2021، أعلن التنظيم مسؤوليته عن عملية قتل القيادي في “قسد”، أدهم دبش العابس، الملقب بـ”أبو عبد الله الجرذي”، مع أحد مرافقيه في بلدة ذيبان شرقي دير الزور.

كما تبنّى التنظيم في اليوم ذاته اختطاف عنصر تابع لـ”قسد” في بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي، ثم تصفيته.

تبعه استهداف مقر لـ”قسد” في بلدة ذبيان بالقذائف الصاروخية، بحسب ما ذكره التنظيم، ما أسفر عن إصابة عدد من الجنود وإلحاق أضرار مادية في المبنى.

وكانت “قسد” قالت، في 3 من كانون الثاني الحالي، إن قواتها قادت 115 عملية أمنية منفردة ومشتركة ضد التنظيم، وفكّكت 93 “خلية إرهابية”، إضافة إلى كشفها 16 “مخططًا إرهابيًا خطيرًا”، على حد تعبيرها، شمال شرقي سوريا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة