مصرف “التوفير”: قروض لـ”ذوي الدخل المحدود” بكفالة بوليصة التأمين

صرافات مشتركة لمصرفي "التوفير" و"العقاري" في حمص (تلفزيون الخبر المحلي)

صرافات مشتركة لمصرفي "التوفير" و"العقاري" في حمص (تلفزيون الخبر المحلي)

ع ع ع

أعلن مصرف “التوفير” في سوريا، عن إبرامه اتفاقًا “مبدئيًا” مع “المؤسسة العامة السورية للتأمين”، ينص على تأمين قروض لذوي الدخل المحدود، بشروط جديدة.

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، الثلاثاء 4 من كانون الثاني، تضمّن الاتفاق بين “المؤسسة” والمصرف، أن تكون بوليصة التأمين هي الكفيل الأساسي للمقترض إضافة إلى التأمين على الحياة.

مديرة مصرف “التوفير”، رغد معصب، أوضحت أن الاتفاق “سيعود بالمنفعة” على جميع الأطراف، لا سيما المقترضين من ذوي الدخل المحدود.

كما اعتبر مدير “المؤسسة العامة السورية للتأمين”، نزار زيود، أن الاتفاق يسهم في تبسيط إجراءات الاقتراض، في ظل وجود صعوبات تواجه المقترضين في موضوع تأمين الكفلاء.

وفي أيلول 2020، أصدر مجلس إدارة مصرف “التوفير” قرارًا يقضي برفع سقف القروض التنموية للعاملين في الدولة من مدنيين وعسكريين إلى مليوني ليرة سورية بدلًا من مليون ليرة.

اقرأ أيضًا: قروض ذوي الدخل المحدود.. مخدر للأزمة يُصرف من مستقبل السوريين

وعلى الرغم من تسمية هذه القروض بـ”قرض لذوي الدخل المحدود”، لا تستطيع جميع شرائح “الدخل المحدود” الحصول على سقف المليوني ليرة كاملًا، في ظل شروط قد لا تنطبق على الجميع.

وتروّج حكومة النظام إتاحة القروض من المصارف التابعة لها أو العاملة في مناطق سيطرتها لدعم ذوي الدخل المحدود، لكن المصارف تفرض شروطًا تجعل الحصول عليها متعذرًا لتلك الشريحة، كسقف مرتفع للرواتب وتسديد قروض سابقة إن وجدت، وتطلب كفلاء.

كما أن ارتفاع سعر الصرف يجعل من قيم تلك القروض الفعلية متدنية، ويخفض من قدرتها الشرائية في ظل ارتفاع الأسعار بمختلف القطاعات والأسواق في سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة