النائب ألفين بنتلي (جمهوري من ميشيغان) على نقالة بعد إصابته في إطلاق نار من قبل القوميين البورتوريكيين في 1 مارس 1954. (مجلس النواب الأمريكي)


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة