يبدأ تطبيق الرسوم على المستخدمين بجميع أنحاء العالم في شباط المقبل

“ميتا” تفرض رسومًا على مستخدمي “واتساب للأعمال”

هاتف عليه أيقونة تطبيق المحادثة "واتساب"(انترنت)

ع ع ع

أعلنت شركة “ميتا” (فيسبوك سابقًا) المالكة لتطبيق “واتساب للأعمال” (نسخة “واتساب” لرجال الأعمال) عن فرض رسوم لاستخدام التطبيق بدءًا من شباط المقبل.

ووفق القرار، ستُفرض رسوم على المحادثات التي يجريها مستخدمو “واتساب للأعمال” بنظام  محاسبة يعتمد على وحدة “المحادثة” في مقابل رسوم ثابتة تختلف من دولة إلى أخرى.

وبحسب السياسة الجديدة المنشورة، فإن المحادثة هي مجموعة من الرسائل بين الطرفين تبدأ بأول رسالة، وتستمر حتى مرور 24 ساعة من وقت إرسالها، وتبادل رسائل جديدة بعد مرور 24 ساعة من وقت إرسال أول رسالة، يعني أنها محادثة جديدة، تُحسب على أساس محادثتين وليس محادثة واحدة.

ويختلف سعر المحادثة بناء على الطرف الذي بدأ الحديث، فإذا بدأ مستخدم “واتساب” حديثه يكون سعر المحادثة أقل، أما إذا بدأ صاحب حساب “واتساب للأعمال” فيكون سعر المحادثة أكثر.

وحُددت الرسوم المفروضة داخل سوريا عند بدء الأشخاص محادثة إلى حساب تجاري بمبلغ 0.0218 دولار (80 ليرة سورية)، في حين ستفرض الشركة مبلغ 0.0727 دولار (266 ليرة سورية) على أصحاب الحساب التجاري عند بدء المحادثة الأولى.

وفي حال توجيه مستخدم التطبيق لبدء محادثة، عن طريق إعلان في “فيس بوك”، لن تُحسب أي رسوم عليها، وسيُمنح أصحاب الأنشطة التجارية الصغيرة ألف محادثة مجانية في بداية كل شهر.

ويتجه السوريون في داخل البلاد إلى التطبيقات المجانية من ضمنها “واتساب”، نظرًا إلى الأزمة الاقتصادية التي تجتاح البلاد.

ومنعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في سوريا، في 17 من كانون الثاني 2021، العمل بالتجارة الإلكترونية دون الحصول على سجل تجاري، يحدد من خلاله التاجر موقعه ونوع التجارة التي يعمل بها.

وطرحت “ميتا” تطبيق “واتساب للأعمال” منذ عام 2018، ليقدم لأصحاب الأنشطة التجارية والخدمية تجربة أفضل للتواصل مع عملائهم، وظلّ منذ إطلاق التطبيق تجربة مجانية ككل ما يقدمه “واتساب”، التطبيق الذي استحوذت عليه في عام 2014.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة