تعرفة جديدة لعدادات سيارات الأجرة في دمشق

حي البرامكة في دمشق - 2 كانون الثاني 2022 ( حسان حسان / عنب بلدي )

حي البرامكة في دمشق- 2 من كانون الثاني 2022 (حسان حسان/ عنب بلدي)

ع ع ع

أصدرت محافظة دمشق تعرفة جديدة لعدادات سيارات الأجرة (التاكسي)، ليصبح الكيلومتر الواحد بـ400 ليرة بعد أن كان بـ230 ليرة سورية.

وقال عضو المحافظة شادي سكرية في تصريحات لإذاعة “شام إف إم” المحلية اليوم، الاثنين 10 من كانون الثاني، إن الساعة الزمنية صارت بـ5000 ليرة، بعد أن كانت بـ4000 ليرة، و”فتحة” العداد صارت بـ200 ليرة بعد أن كانت بـ150 ليرة سورية.

وأضاف أن الضربة الأولى بـ65 ليرة بعد أن كانت بـ50 ليرة، في حين تم تخفيض مسافة الضربات، لتصبح الضربة الأولى 150 مترًا، بعد أن كانت 180 مترًا، والضربات التي تليها 40 مترًا بعد أن كانت 45 مترًا.

وبحسب سكرية، تعتبر هذه التعرفة منصفة لأصحاب “التكاسي” بعد تعديل تعرفة سعر البنزين وارتفاع أجور الصيانة وقطع الغيار.

وفي 11 من كانون الأول 2021، رفعت وزارة التجارة في حكومة النظام سعر مبيع البنزين من نوع “أوكتان 90” على “البطاقة الذكية” إلى 1100 ليرة سورية لليتر الواحد متضمنًا عمولة أصحاب المحطات.

وبرر وزير التجارة، عمرو سالم، قرار رفع سعر البنزين المدعوم بنسبة نحو 47%، بأن حكومة النظام تستورد النفط، وثمن وصوله إلى سوريا يكلّف أضعافًا بسبب العقوبات.

واعتبر الوزير أن قرار رفع البنزين مدروس ومحدد للبنزين “المدعوم” الذي لن يؤثر على المواد الغذائية، مشيرًا إلى عدم طرح رفع سعر المازوت “المدعوم” حاليًا.

ومنذ آذار 2021 حتى صدور قرار الرفع، بلغ سعر ليتر مادة البنزين الممتاز “أوكتان 90” للكميات المخصصة على البطاقة الإلكترونية 750 ليرة سورية لليتر الواحد.

وتعاني مناطق سيطرة النظام السوري عمومًا من ضعف في قطاع المحروقات، لم تفلح حلول الحكومة بتجاوزه تمامًا إلى اليوم.

وينعكس ارتفاع سعر أي من مواد المشتقات النفطية في سوريا على معظم القطاعات، فيؤثر في ارتفاع أسعار بعض المواد وأجور الخدمات التي تعتمد على تلك المادة.

اقرأ أيضًا: رفع سعر البنزين ينعكس على أجور النقل وأسعار المواد الغذائية



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة