أكثر من خمسة آلاف دولار غرامة على المنتخب السوري

لاعبو منتخب النظام السوري خلال المباراة التدريبية ضد فريق الاتحاد في ملعب "الحمدانية"- 9 من كانون الثاني 2022 (الاتحاد السوري لكرة القدم)

ع ع ع

فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) غرامة مالية على منتخب سوريا لكرة القدم، حوالي خمسة آلاف فرنك سويسري، أي ما يعادل خمسة آلاف و400 دولار.

وجاء القرار بسبب خرق المنتخب قانون النظام والأمن في المباريات، واقتحام ميدان اللعب، في المباراة التي جرت في 16 من تشرين الثاني 2021 ضد إيران.

ويعتبر القرار سندًا قانونيًا ساري المفعول حتى آخر تحديث في 5 من كانون الثاني الحالي.

وكان المنتخب السوري لعب أمام نظيره الإيراني في 16 من تشرين الثاني 2021، على استاد “الملك عبد الله الثاني” في الأردن، ضمن منافسات الجولة السادسة من التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.

وخسر حينها المنتخب السوري أمام نظيره الإيراني بثلاثة أهداف دون مقابل، وبقي بالمركز الأخير في المجموعة الأولى من الدور الحاسم بالتصفيات بنقطتين.

ويدرب المنتخب حاليًا المدرب الروماني تيتا فاليريو منذ تشرين الثاني 2021، وجاء حينها كخيار إنقاذي دون توقيع عقد رسمي معه، حتى وقّعت اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم، الاثنين 10 من كانون الثاني، عقدًا لتعيينه مدربًا.

وتعرّض المنتخب لسلسلة من الخسائر خلال الأشهر الماضية، خلّفت موجة من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، شملت مدرب الفريق والمنظومة الرياضية السورية، بحسب ما رصدته عنب بلدي من تعليقات المشجعين عبر “فيس بوك”.

ويتعرض المنتخب لانتقادات واسعة من جمهور المعارضة السورية، الذين يعتبرونه أداة بيد النظام السوري، خاصة مع استعراض عدد من لاعبيه مواقفهم السياسية بشكل صريح، واستقبال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، المنتخب في عام 2017.

كما يتعرّض الاتحاد الرياضي العام لاتهامات بفقدانه لمنظومة كرة القدم، وفشله في تحقيق نتائج إيجابية، واستخدامه الظروف الحالية في سوريا حجة لتبرير فشله.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة