واشنطن تؤكد استثناء لبنان من تبعات قانون “قيصر” في خط الغاز

وزير الطاقة اللبناني، وليد فياض، في إطلاق مشروع صيانة خط الغاز العربي- منشآت النفط في طرابلس- 28 من كانون الأول 2021 (الوكالة الوطنية للإعلام)

ع ع ع

أعلنت الخارجية اللبنانية أن واشنطن استثنت لبنان من عقوبات قانون “قيصر”، في قضية استجرار الطاقة عبر سوريا.

وقال وزير الخارجية اللبناني، عبد الله بوحبيب، الخميس 13 من كانون الثاني، إن مسؤولين مصريين أبلغوا حبيب باستثناء لبنان من عقوبات قانون “قيصر” بما يتعلق باستجرار الطاقة عبر سوريا، بحسب بيان للرئاسة اللبنانية حصلت وكالة “الأناضول” على نسخة منه.

وأفاد بوحبيب أن “المسؤولين الأمريكيين جددوا تأكيد دعمهم استجرار الغاز والكهرباء إلى لبنان من مصر والأردن، عبر سوريا”.

وبحسب الوزير، فإن “الأمريكيين أبلغوه استثناء لبنان من القيود التي يضعها قانون (قيصر)، إذ تم ذلك عبر المسؤولين المصريين، لتعزيز إنتاج الطاقة الكهربائية”.

وفي سياق آخر، أكد بوحبيب أن المسؤولين الأمريكيين يشجعون متابعة عملية ترسيم الحدود البحرية الجنوبية مع إسرائيل.

وأفاد أن أحد كبار دبلوماسيي الطاقة في وزارة الخارجية الأمريكية، آموس هولشتاين، سيأتي إلى لبنان خلال الأيام المقبلة لاستئناف مساعيه بهدف تحريك هذا الملف.

وكان وزير البترول المصري، طارق الملا، صرح أن مصر لا تزال تسعى للحصول على الموافقة الأمريكية من أجل إمداد لبنان بالطاقة دون التعرض لعقوبات “قيصر”.

وقال الملا، في 15 من كانون الأول 2021، لموقع “المونيتور“، “لا نريد أن نجد أنفسنا نساعد إخواننا في لبنان ولكننا نعاقَب في الوقت نفسه، لذلك نحن بحاجة إلى التأكد من أننا سنحصل على التصريح المناسب”.

وأضاف الملا، “نحن حذرون ونود الحصول على الموافقة المطلوبة بالتنسيق مع الإدارة الأمريكية”، مشيرًا إلى أن القضية كانت جزءًا من مناقشاته الأخيرة مع المسؤولين الأمريكيين.

وشدّد الملا على وجوب وجود وثيقة واضحة تعفي مصر من أي عقوبات محتملة، واعتبر أن الإدارة الأمريكية ستفعل ما بوسعها من أجل تلبية هذا المطلب.

بينما تعهد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بتسريع وتسهيل تنفيذ مشروع الغاز إلى لبنان، وفق ما نقلته الوكالة “اللبنانية الوطنية للإعلام“.

وخلال استقباله رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، في 10 من كانون الثاني الحالي، في شرم الشيخ المصرية، أعلن السيسي عن “التضامن الكلي مع لبنان خصوصًا في الضائقة التي يمر بها”.

وكانت الخارجية الأمريكية طمأنت لبنان والدول المشاركة بخط الغاز “العربي” الذي يعبر من مناطق سيطرة النظام السوري من عواقب قانون “قيصر”.

وفي 20 من تشرين الأول 2021، التقى وزير الطاقة والمياه اللبناني، وليد فياض، بكبير مستشاري وزارة الخارجية الأمريكية لأمن الطاقة (الوسيط الأمريكي الجديد في عملية التفاوض غير المباشر بشأن ترسيم الحدود البحرية الجنوبية)، آموس هولشتاين، والسفيرة الأمريكية في لبنان، دوروثي شيا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة