“الهلال الأحمر” السوري يتسلّم 2520 طن أرز من الصين كـ”مساعدات”

رئيس منظمة "الهلال الأحمر السوري"، خالد حبوباتي، والسفير الصيني في دمشق، فنغ بياو يوقعان مذكرة لاستلام أرز من الصين (سانا)

رئيس منظمة "الهلال الأحمر السوري"، خالد حبوباتي، والسفير الصيني في دمشق، فنغ بياو، يوقّعان مذكرة لتسلّم أرز من الصين (سانا)

ع ع ع

وقّعت منظمة “الهلال الأحمر السوري” مع السفارة الصينية بدمشق مذكرة تسلّم 2520 طنًا من الأرز كـ”مساعدات غذائية” مقدمة من الصين إلى حكومة النظام السوري.

وقال رئيس المنظمة، خالد حبوباتي، في تصريح صحفي نقلته الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا)، الأحد 16 من كانون الثاني، إن الكمية المتسلّمة تشمل الدفعات الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة من مادة الأرز المقدمة من الصين للمنظمة ضمن مساعدات عام 2021.

وأضاف أن المنظمة تسلّمت في 17 من تموز 2021 كمية من الأرز كدفعة أولى من المساعدات المقررة من “الأصدقاء الصينيين”، بحسب تعبيره.

من جهته، قال السفير الصيني في دمشق، فنغ بياو، إن المساعدات تهدف بشكل أساسي إلى التخفيف من معاناة الشعب السوري، وهي “دليل على عمق الصداقة بين البلدين”.

وأضاف أن كمية المساعدات الغذائية المقدمة للمنظمة خلال عام 2021 بلغت 4000 طن، وسيتم العمل على إرسال المزيد من المساعدات خلال الفترة المقبلة.

وكان السفير الصيني في دمشق أعلن، في شباط 2021، أن حكومة بلاده ستقدم اللقاح المضاد لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) إلى سوريا، بالإضافة إلى 20 جهاز تنفس، و750 طنًا من الأرز كدفعة أولى للمساعدة الغذائية.

وفي 11 من شباط 2021، تسلّمت حكومة النظام دفعة أولى من الأرز الهندي من شحنة مساعدات إنسانية متمثلة بـ2000 طن من الأرز، كـ“هدية” من الحكومة والشعب الهندي.

وكانت “المؤسسة العامة للتجارة الخارجية” التابعة لوزارة الاقتصاد في حكومة النظام أعلنت، في آذار 2021، طرح مناقصة داخلية- خارجية، للمرة الثانية، لشراء 25 ألف طن من مادة الأرز الصيني.

واشترطت المؤسسة ألا تقل الكمية المعروضة عن خمسة آلاف طن، مع تأمينات أولية للعروض الخارجية بمبلغ 15 يورو لكل طن معروض أو 375 ألف يورو لكامل الكمية المطلوبة، وتأمينات أولية للعروض الداخلية، وهي 22 ألفًا و500 ليرة سورية للطن أو 562 مليونًا و500 ألف ليرة سورية لكامل الكمية المطلوبة.

وكانت المؤسسة طرحت، في أيلول 2020، مناقصة عالمية لشراء 39 ألفًا و400 طن من الأرز الأبيض القصير الحبة من الدرجة الثالثة أو الرابعة، وفي غضون ثلاثة أشهر، بحسب ما نقلته وكالة “رويتزر” عن متعاملين أوروبيين، حينها.

كما طرحت مناقصة لاستيراد 45 طنًا من الأرز الأبيض القصير الحبة من الدرجتين الثالثة والرابعة، في 3 من كانون الأول 2019، واشترطت المناقصة توريد 25 ألف طن بعد 90 يومًا من تأكيد الطلبية، و20 ألف طن بعد 180 يومًا من توريد الشحنة الأولى.

وأغلقت مناقصة بشروط مشابهة في 13 من تشرين الثاني 2019.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة