فصيل موالٍ للنظام يستهدف نقطة عسكرية لـ”قسد” بريف دير الزور

عنصران تابعان لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في بادية بلدة الشحيل بدير الزور- 15 من أيار 2019 (قسد)

ع ع ع

استهدف فصيل موالٍ للنظام السوري بالأسلحة الرشاشة نقطة عسكرية تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، في قرية النملية بريف دير الزور الشمالي، دون أن ترد معلومات عن إصابات، بحسب شبكة “دير الزور 24” المحلية.

وبينما لم تُعلن أي جهة عن تبنيها عملية الاستهداف، قالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا)، إن فصائل “المقاومة الشعبية” استهدفت النقطة العسكرية التابعة لـ”قسد”، ما أسفر عن جرحى من الجنود الموجودين في النقطة العسكرية.

ولا تملك الفصائل التي تطلق عليها وسائل إعلام النظام “المقاومة الشعبية” معرفات أو حسابات رسمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بينما تحاول وسائل إعلام النظام الترويج لنشاط هذه المجموعات في مناطق النفوذ الأمريكي شمال شرقي سوريا.

وكان زعيم “حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، قال، في 3 من كانون الثاني الحالي، إن “المقاومة الشعبية” في شرق الفرات هي الخيار الصحيح الذي سيؤدي إلى خروج الجيش الأمريكي من سوريا.

وتعتبر مناطق نفوذ “قسد” شمال شرقي سوريا، من أكثر المناطق التي تشهد نشاطًا لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي يستهدف نقاطًا عسكرية تابعة لها بشكل شبه يومي.

وبينما لم يتبنَّ التنظيم أي عملية في المنطقة، تحدثت وسائل الإعلام الموالية للنظام السوري عن أن “المقاومة الشعبية” هي من تقف وراء العديد من الهجمات التي طالت عناصر من “قسد” في شمال شرقي سوريا.

وكانت قرية العزبة شمالي محافظة دير الزور، التي تسيطر عليها “قسد” شهدت، في 5 من كانون الثاني الحالي، مظاهرات شعبية طالبت قوات النظام والميليشيات الإيرانية بمغادرة المناطق التي تسيطر عليها شرق نهر “الفرات”، ردًا على كلمة لزعيم “حزب الله” اللبناني.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة